رياضية «كويتية» تخوض رحلة «استكشاف» القطبين الشمالي و الجنوبي – المدى |

رياضية «كويتية» تخوض رحلة «استكشاف» القطبين الشمالي و الجنوبي

اختيرت الرياضية الكويتية لميس نجم لخوض غمار رحلة استكشافية في القطبين الشمالي والجنوبي من قبل البريطانية فيليسيتي آستون التي دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية في استكشاف هذين القطبين.

وقالت نجم انها ستقوم بهذه الرحلة المهمة برفقة 12 رياضية من مختلف دول العالم بهدف تبادل الخبرات وتعزيز الصلة بين الثقافتين الغربية والعربية.

وأعربت عن بالغ سعادتها لخوض هذه التجرية المقررة في ابريل من العام المقبل “والتي تهدف الى ابراز قدرة المرأة الكويتية على التأقلم مع الظروف الصعبة وتعزيز مبدأ المثابرة والإرادة والعزيمة بالصورة المطلوبة عبر مغامرة استكشافية فريدة من نوعها”.

ولفتت الى انه تم اختيارها للمشاركة من بين عدد كبير من المتقدمات المتميزات حول العالم من خلال مقابلات شخصية عديدة لتصفية المتقدمين تمكنت من اجتيازها.

وتابعت “أسعى من خلال خوضي هذه التجربة الى تمثيل المرأة الكويتية بشكل خاص والعربية بشكل عام كامرأة متحضرة تقبل التحدي وقادرة على مواجهة الصعاب بشكل مستقل وكفاءة عالية اضافة الى ابرازها كعضو مؤثر لا يقل تأثيرا عن المرأة الغربية مع حفاظها على مبادئها وقيمها الأصيلة”.

وأضافت “ان الطريق الممهد السلس الخالي من العراقيل والصعوبات لا يجذبني إذ إن روح المغامرة ومواجهة المجهول تبقياني يقظة ومقبلة على الحياة راغبة في تحدي نفسي والقيام بتجارب جديدة تجعلني أكثر قوة وأكثر تقديرا للحياة”.

وذكرت ان “التحدي الأكبر ليس تحديا جسديا في خوض تجربة الحياة ان كانت في تزلج القطب الشمالي أو صعوبة معينة فحسب بل هو تحد فكري في كيفية التغلب على المصاعب بالفكر الايجابي المنظم فلا شيء مستحيلا بوجود شغف وقلب راغب”.

وأشارت نجم الى ان الرياضية البريطانية فيليسيتي آستون تمتلك خبرة تزيد على عشرين عاما في قيادة حملات استكشافية قطبية مضيفة ان أعضاء الرحلة الاستكشافية سيخضعون لتدريبات متخصصة استعدادا لخوض غمار هذه التجربة.

وأوضحت ان الرحلة التدريبية ستكون في آيسلندا وتهدف الى تدريب الفريق على ظروف مناخية قاسية مماثلة لظروف القطب الشمالي الشديد البرودة والتزلج على الثلج لساعات طويلة اضافة الى التدريب الذهني لتجاوز المخاوف والظروف الاستثنائية كالعواصف الثلجية ومواجهة الدب القطبي وغيرها من التحديات.

ولفتت الى انه تم التواصل مع عدة جهات محلية لرعاية الرحلة ولكن لم يتم حتى الآن تحديد الراعي الرسمي لها.

وسيشارك في هذه الرحلة الاستكشافية 12 فتاة يمثلون كلا من بريطانيا وسلوفينا والسويد والمانيا وفرنسا وقبرص والأردن وعمان والسعودية وقطر والامارات اضافة الى الكويت.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد