السفير الروسي: محاربة الإرهاب أهم من إزاحة الأسد – المدى |

السفير الروسي: محاربة الإرهاب أهم من إزاحة الأسد

اكد السفير الروسي الكسي سولوماتين ان الاميركيين يفضلون عدم التعاون مع بلاده ويتراجعون عنه خطوات الى الوراء لاسيما فيما يتعلق بالشأن السوري، لافتا الى وجود عدد من الاتفاقيات وقعت بين الجانبين تنص على أن تضغط روسيا على النظام السوري من أجل السماح بادخال المساعدات الانسانية، بينما يلتزم الجانب الاميركي باتخاذ خطوات عملية للتمييز بين المعارضة المعتدلة والارهابيين، ولكنهم للأسف لم يتخذوا هذه الخطوات اما لعدم رغبتهم في ذلك أو لغياب تأثيرهم على المعارضة.
واضاف سولوماتين في تصريح صحافي، ان بلاده تؤكد باستمرار استعدادها للعودة الى التعاون مع الولايات المتحدة، ولكن بشرط ألا يكون التعاون احادي الجانب، أي يجب عليهم أن يقوموا بدورهم مثلما نقوم به، داعيا الشركاء في مباحثات حل الازمة السورية الى استخدام اللغة الدبلوماسية البعيدة عن التهديد والوعيد والتجاوز في لغة الحوار مهما كانت الظروف.
ولفت الى ضرورة حل مشكلة الارهاب كأولوية على أجندة جميع الاطراف المتداخلة في الشأن السوري التي تعتبر أهم من ازاحة الرئيس بشار الأسد أو التنافس مع روسيا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد