وكيل «الداخلية»: «أمن الخليج العربي 1» رسالة لكل من يضمر الشر لدول مجلس التعاون – المدى |

وكيل «الداخلية»: «أمن الخليج العربي 1» رسالة لكل من يضمر الشر لدول مجلس التعاون

أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد أن «مشاركة دولة الكويت ممثلة بوزارة الداخلية في فعاليات التمرين التعبوي (أمن الخليج العربي 1) هي رسالة شرف وفخر لنا لتمثيل الوزارة بأفضل صورة من خلال إظهار الكفاءة العالية والمهارات المكتسبة للمشاركين، وبما يعكس التطور الكبير الذي وصلت اليه قوة الشرطة في الكويت في المجالات كافة»، مؤكدا أن «التمرين يحظى باهتمام ودعم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، نظرا للأهمية البالغة له في الارتقاء بالتعاون والتنسيق الأمني بين مختلف الأجهزة الأمنية بدول مجلس التعاون الخليجي، ورسالة لكل من يضمر الشر لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية».

وخلال لقائه أعضاء القوة المشاركة في التمرين الذي سيقام في مملكة البحرين خلال شهر نوفمبر المقبل بمشاركة وزارات الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي، أضاف الوكيل الفهد إن «هذه المهمة التي تعد الأولى من نوعها من حيث مشاركة قوات الأمن في فعاليات هذا التمرين تهدف لإظهار كفاءة وجدارة قوات الشرطة في حفظ الأمن والتعامل مع أي حدث طارئ».

وقال: «إن التنسيق الأمني بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وصل إلى مستويات متميزة في مجال تنسيق الجهود لمكافحة التحديات الأمنية التي تتعرض لها دول مجلس التعاون الخليجي، وعقد التمارين المشتركة التي تصقل الخبرات الأمنية لأبناء الخليج وتطور من أدائهم لمسؤولياتهم في حفظ أمن واستقرار أوطانهم»، داعيا المشاركين إلى «الاستفادة القصوى من هذه التدريبات الميدانية والعلمية التي يتضمنها برنامج التمرين».

وأوصى الفريق الفهد المشاركين «بالعمل الجاد والدؤوب والمحافظة على سمعة الكويت والحرص كل الحرص على الظهور بالمظهر اللائق والالتزام بالأخلاق والانضباط والعمل على تحقيق أفضل النتائج خلال هذه المهمة وبما يعطي انطباعا وانعكاسا حقيقيا عما تتمتع به شرطة الكويت وخصوصا قوات الأمن من تميز وكفاءة على جميع الأصعدة، والتي تحققت بفضل الإنجازات الرائدة لمنتسبي وزارة الداخلية».

كما أوصى القوة المشاركة «بالاستفادة القصوى من خبرات الدول المشاركة في التمرين»، مؤكدا أن «شرطة الكويت لها حضورها وتاريخها حافل بالإنجازات البطولية التي تحققت بفضل جهود منتسبيها وهي صمام الأمان والعنصر الحاسم لتحقيق الأمان في المهمات على اختلاف أنواعها».
وتمنى الفريق الفهد للمشاركين التوفيق والسداد في مهمتهم، مطالبا إياهم «بالمحافظة على السمعة الطيبة التي تتمتع بها قوات الشرطة الكويتية والعمل على تحقيق أفضل النتائج والمراتب ليبقى علم الكويت عالياً»، مؤكدا أنه سيتابع فعاليات التمرين أولا بأول.

حضر اللقاء وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الخاص اللواء محمود الدوسري، مدير عام الإدارة العامة لقوات الأمن الخاص العميد شكري النجار، رئيس اللجنة العليا للتمرين العميد وليد أحمد الصالح، مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد عادل الحشاش.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد