سعر الذهب يلامس أدنى مستوى له منذ يوليو 2011 – المدى |

سعر الذهب يلامس أدنى مستوى له منذ يوليو 2011

قال تقرير اقتصادي متخصص ان سعر أونصة الذهب كسر الحاجز النفسي عند مستوى 1500 دولار أمريكيا للمرة الاولى منذ يوليو عام 2011 ملامسا مستوى 1477 دولارا خلال تداولات الاسبوع الماضي في بورصة كيوميكس الأمريكية.

وأضاف تقرير شركة (سبائك الذهب) الصادر اليوم ان هذا الهبوط في سعر أونصة الذهب جعله يبتعد بنسبة 11 في المئة عن أسعار اقفال العام الماضي 2012 وكذلك بنسبة 22 في المئة عن اعلى مستوى للاونصة في سبتمبر عام 2011.

واوضح ان التوقعات “ما زالت تصب في اتجاه مزيد من الهبوط” لافتا الى ان هذا الانخفاض “الحاد” بسعرأونصة الذهب بلغ 80 دولارا في اسبوع واحد (الاسبوع الماضي) أي ما يعادل نسبة 3ر5 في المئة.

وذكر ان السيولة تحولت نحو شراء الدولار الأمريكي بمجرد هبوط أونصة الذهب مشيرا الى صعوبة تحديد الاسباب الرئيسية لهذا الهبوط.

ورجح التقرير ان يشكل العامل النفسي ومخاوف المستثمرين دافعا نحو هبوط سعر أونصة الذهب الى مستوى 1477 دولارا وذلك بعدما شهد الاسبوع كسر الذهب حاجز مستوى دعم 1525 دولارا في الاسبوع الماضي.

وتوقع ان تشهد الاسابيع المقبلة مزيدا من التفاوت في الآراء والتوقعات حول سعر الذهب في الربعين الثاني والثالث من هذا العام.

وأشار التقرير الى أن الذهب افتتح تداولات الاسبوع الماضي على سعر 1573 دولارا للاونصة في بورصة (كيوميكس) محققا أعلى سعر عند 1573 دولارا يوم الاثنين الماضي وأقله عند 1477 دولارا يوم الجمعة مضيفا ان سعر الاونصة بلغ مع نهاية تداولات الاسبوع 1501 دولار وبانخفاض قدره 72 دولارا عن سعر بداية التداول.

وتوقع ان يتجه سعر الاونصة الى نحو 1522 دولارا كمقاومة أولى ومن بعدها 1564 دولارا كمقاومة ثانية في الاسبوع المقبل “في حين اذا ما اتجه سعر الذهب الى الدعم فمن المتوقع ان يكون مستوى الدعم الاول عند 1478 دولارا ومن الممكن ان يصل الى 1447 دولارا”.

وفيما يخص معدن الفضة قال تقرير (سبائك) ان الفضة هبطت كذلك الى أدنى مستوى لها منذ بداية العام بعدما فقدت ما نسبته أكثر من 3 في المئة من قيمتها خلال الاسبوع الاخير ولامست مستوى 79ر25 دولار للاونصة متأثرة بهبوط أسعار الذهب وتخلي المستثمرين عن المعادن الثمينة.

واضاف ان اونصة الفضة اقفلت على سعر 36ر26 دولار بفعل طلبات الشراء مشيرا الى ان سعر الفضة يبتعد بنسبة 47 في المئة عن اسعار القمة المحققة في 2011.

وتوقع ان ترتد أسعار الفضة “بقوة” تتخطى عودة سعر الذهب نظرا الى انتعاش الاسواق الامريكية (وهو ما أكدته البيانات الاقتصادية الايجابية الصادرة في الاسبوع الماضي) ما قد ينتج عنه مزيد من الطلب الصناعي على هذا المعدن.

وبالنسبة لبقية المعادن الثمينة قال التقرير ان الوضع لم يختلف كثيرا معها حيث هبط معدن البلاتينيوم 40 دولارا لينهي تداولات الاسبوع عند مستوى 1496 دولارا كما فقد البلاديوم 22 دولارا من قيمته ليغلق عند مستوى 709 دولارا للاونصة.

وعن الاسواق المحلية أشار الى أن سوق الذهب في الكويت انتعش مع ارتفاع مبيعات المشغولات الذهبية بكل انواعها وظهرت حدة الطلب على عياري 21 و 18 قيراطا لانخفاض أسعارهما بصورة أكبر من السابق.

ولفت الى اثر زيادة الطلب على الذهب الخام والسبائك الاستثمارية في ارتفاع سعر كيلو الذهب الخام الى 13700 دينار نهاية الاسبوع الماضي.

 XAHCTPTNEJKANWRAEZZDWDFO

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد