محافظ «النقد السعودي»: دول الخليج استطاعت مواجهة تحديات الاقتصاد العالمي – المدى |

محافظ «النقد السعودي»: دول الخليج استطاعت مواجهة تحديات الاقتصاد العالمي

اكد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد الخليفي اليوم الاربعاء ان دول مجلس التعاون الخليجي تتأثر بالتطورات والتحديات التي يشهدها الاقتصاد العالمي.

وقال الخليفي في كلمة خلال الاجتماع ال66 للجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ان دول المجلس استطاعت مواجهة هذه التحديات بما حققته من مكتسبات وفوائض مالية في الفترات السابقة.
واشار الخليفي الذي يرأس الدورة الحالية الى ان الاقتصاد العالمي ما زال يشهد نموا متواضعا بسبب أوضاع السوق المالية والتذبذب في أسعار السلع الأساسية إضافة إلى التباطؤ التجاري والاستثماري وبطء النمو في الانتاجية والتوظيف في الدول.
وذكر الخليفي ان توقعات صندوق النقد الدولي تشير الى أن الاقتصاد العالمي سينمو بمعدل 1ر3 بالمئة في عام 2016 .
واضاف انه “زادت التحديات الناشئة من التطورات الجيوسياسية وارتفاع تدفقات اللاجئين والإرهاب والصراعات من تعقيد الآفاق الاقتصادية العالمية وقد تأثرت دول المجلس التي هي جزء من المنظومة العالمية”.
وبين أن المرحلة الحالية وخاصة مع التطورات في أسواق النفط العالمية قد أوجدت تحديات سواء في مجال المالية العامة أو غيرها مما عزز الحاجة إلى بذل مزيد من المجهود لتنويع القاعدة الاقتصادية التي تحتاج إلى بذل مزيد من الجهد واستمرار العمل على الإصلاحات الهيكلية.
وبحثت لجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعها ال66 الجهود المبذولة من دول المجلس في إطار مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
وتناولت اللجنة عددا من الموضوعات من بينها التقارير المقدمة من دول المجلس حول الإجراءات المتبعة في أمن المعلومات لنظم المدفوعات والجهود المبذولة من دول المجلس في إطار مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
وناقشت توصيات اللجان والفرق العاملة تحت اشراف لجنة المحافظين والمعنية بموضوعات الإشراف والرقابة على الجهاز المصرفي وما توصلت إليه حول أوراق العمل المعدة بشأن المبادئ الاسترشادية لممارسات منح المكافآت في المؤسسات المالية والمتطلبات الرقابية للتدقيق الخارجي على المصارف بدول المجلس.
كما تناولت المستجدات بشأن مشروع ربط نظم المدفوعات بدول المجلس وبشأن المراحل التي انجزها المجلس النقدي في استكمال بناءة المؤسسي والتنظيمي اضافة الى استعراض أحدث التطورات النقدية والمالية بدول المجلس وتتبادل الرأي حولها.
يذكر ان محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل مثل دولة الكويت خلال الاجتماع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد