المطوع يقود الأزرق للفوز على مضيفه التايلاندي بثلاثية – المدى |

المطوع يقود الأزرق للفوز على مضيفه التايلاندي بثلاثية


استهل منتخبنا الوطني لكرة القدم بطل 1980 مشواره في تصفيات بطولة كأس آسيا 2015 المقررة نهائياتها في أستراليا بالفوز على مضيفه التايلاندي 3/1 اليوم الأربعاء على ملعب راجا مانجالا في بانكوك ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية.

سجل تيراتيب وينوثاي بالخطأ في مرمى فريقه وحسين فاضل والبديل حمد أمان اهداف الأزرق في الدقائق 24 و59 و66، فيما سجل البديل تشاناثيب سونجكراسين هدف تايلاند الوحيد في الدقيقة 76.

وقدم بدر المطوع نفسه نجما للقاء حيث ساهم في تسجيل الهدف الأول وصناعته للهدفين الآخرين.

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة فوز إيران على لبنان 5/0 في طهران.

وتصدرت إيران ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط بفارق الأهداف أمام الكويت، في حين بقي رصيد لبنان وتايلاند خاليا من النقاط.

وخاض المنتخب التايلاندي المباراة بكامل نجومه، بعدما شارك الثلاثي بايتشيتفونغ وداتساكورن ثونغلاو وادول لاهسو الذين كانت الشكوك تحوم حول قدرتهم على المشاركة.

وكانت اولى الفرصة المهدرة من الازرق في الدقيقة 6 عندما انفرد يوسف ناصر بالحارس التايلاندي بعد تلقيه تمريرة جميلة من المطوع لكنه سددها خارج المرمى.

بعدها بدقيقتين، اتيحت لناصر نفسه فرصة اخرى لكنه تعرض لدفعة من الدفاع كان يستحق عليها ركلة جزاء بيد ان الحكم امر باستمرار اللعب وسط احتاج من قبل الجهاز الفني للمنتخب الكويتي.

وفي الدقيقة 16، اقترب ناصر كثيرا من مرمى تايلاند لكنه سدد كرة ضعيفة مرت قريبة من القائم الايمن.

وعلى رغم السيطرة الكويتية، تمسك المنتخب صاحب الضيافة بتركيزه الدفاعي معتمدا الهجمات المرتدة التي كان اولها في الدقيقة 18 عندما تلقى تيراسيل دانجدا كرة طولية من داتساكورن تونجلاو لكن الخروج الموفق للحارس نواف الخالدي بدد الخطورة.

وبنيران صديقة ونتيجة للضغط الكويتي المستمر، أتى هدف التقدم للأزرق عندما مرر يوسف ناصر باتجاه المطوع ليسدد كرة اصطدمت بالمدافع تيراتيب وينوثاي وتابعت طريقها داخل الشباك في الدقيقة 25.

وفشل فهد العنزي في هجمة منظمة لفريقه في الدقيقة 26 في التعامل مع كرة ناصر فأبعدها الدفاع التايلاندي الكرة. واحتج الالماني وينفريد شايفر مدرب منتخب تايلاند على الحكم بحجة اغفاله احتساب ركلة جزاء لفريقه.

وانطلق العنزي في الدقيقة 34 بطريقته المعهودة وقطع مسافة طويلة وراوغ مدافعا ثم سدد كرة ضعيفة خارج الخشبات.

وشهدت الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول اخطر فرص المنتخب المضيف عندما ارتدت الكرة من يد الحارس نواف الخالدي لكن اللاعب التايلاندي الذي تهيأت امامه فرصة معادلة النتيجة سدد بعيدا عن المرمى.

بدأ المنتخب التايلاندي الشوط الثاني بمحاولات ضاغطة من اجل ادراك التعادل وحصر ضيفه في منتصف ملعبه لكنه لم يشكل خطورة فعلية على مرمى الخالدي. امتص الازرق حماس صاحب الارض وفرض سيطرة شبه مطلقة على المجريات باستثناء فترات عابرة نشط فيها ‘فيلة الحرب’.

وواصل يوسف ناصر وفهد العنزي اهدار الفرص السهلة التي اتيحت لهما لدرجة دفعت المدرب الصربي غوران توفاريتش الى استبدالهما بعبدالرحمن باني وحمد امان لكن الكرة ابتسمت للمدافع حسين فاضل الذي نجح في ما فشل فيه المهاجمون فسجل الهدف الثاني للكويت في الدقيقة 59 عندما تعامل بذكاء مع تمريرة بالمقاس وصلته من المطوع فأودعها رأسية في المرمى.

ونجح حمد امان في احراز الهدف الثالث بعد دقيقة على دخوله الملعب بدلا من فهد العنزي الذي اعترض بقوة على قرار المدرب في الدقيقة 66 بعد أن استلم تمريرة المطوع خلف الدفاع وسدد بعيدا عن متناول الحارس التايلاندي.

وفي الدقيقة 76، سجل تشاناثيب سونجكراسين هدف الشرف لاصحاب الضيافة من تسديدة خدعت وقف لها الحارس الخالدي عاجزا لها.

وتقام الجولة الثانية في 22 مارس المقبل، حيث تلتقي لبنان مع تايلاند في بيروت، والكويت مع إيران في الكويت.

ويشارك في التصفيات 20 منتخبا تم تقسيمها على خمس مجموعات، وبحيث تضم كل مجموعة أربعة منتخبات، ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى النهائيات، بالإضافة إلى أفضل فريق يحتل المركز الثالث في المجموعات الخمس.

وصرح غوران مدرب الأزرق بعد اللقاء: أنا سعيد جدا بمباراة اليوم، منتخب تايلاند جيد وكان من الصعب تحقيق النتيجة المطلوبة أمامهم.

أضاق: فريقي امتاز بالخطورة في الهجمات المرتدة وسنحت لنا العديد من الفرص للتسجيل خلال الشوط الأول، وبعدما سجلنا الهدف الثاني أعتقد أن نتيجة المباراة حسمت.

مختتما: كان خطتنا أن نلعب على الهجمات المرتدة وتقليل المسافات أمام لاعبي تايلاند.. استعدينا جيدا لهذه المباراة، وقد واجهنا فريقا جيدا، وأنا راض بهذه البداية والحصول على النقاط الثلاث في تصفيات كأس آسيا.

من جانبه قال الألماني ينفريد شايفر مدرب منتخب تايلاند: قدم منتخب الكويت مستوى جيد في كأس الخليج، وكنا نعرف أن مباراة اليوم ستكون صعبة، اعتمد اللاعبون على القوة البدنية في الشوط الأول وقد حصلوا على عدد من البطاقات الصفراء.

وأضاف منتخبات غرب آسيا تلعب بطريقة مختلفة عن بقية الفرق الآسيوية، وعندما تأقلمنا مع ظروف المباراة كنا متأخرين بهدفين. مختتما: لم نقدم مستوى جيد كما فعلنا في بطولة كأس سوزوكي لمنطقة آسيا، ولا يمكنني تبرير ذلك.

وفي المجموعة ذاتها حققت إيران فوزا كاسحا على لبنان بخماسية نظيفة على ملعب آزادي في طهران.

فرض أصحاب الأرض سيطرتهم على المجريات منذ البداية، ولكنهم انتظروا حتى الدقيقة 26 لافتتاح التسجيل عندما مرر مصطفى جباري الكرة إلى رضا غوتشانيجهاد الذي سدد داخل المرمى.

وأهدر أندرانيك تيموريان واشكان ديجاغاه لاعب فولهام الإنجليزي فرصتين للتسجيل، قبل أن يرد حسن معتوق بأخطر فرص لبنان في الدقيقة 31.

وأضاف القائد جواد نيكونام الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر ركلة جزاء. وعاد ذات اللاعب ليسجل الهدف الثالث في الدقيقة 61 من ركلة جزاء أيضا تسبب بها نور منصور الذي تعرض للطرد.

وعاد غوتشانيجهاد ليسجل الهدف الرابع لإيران عبر تسديدة من داخل المنطقة في الدقيقة 62، ثم أضاف نيكونام الهدف الخامس بتسديدة اصطدمت بمدافع وتابعت طريقها داخل المرمى في الدقيقة 80.

يذكر ان لبنان كان تغلب على ايران 1/0 في سبتمبر الماضي ضمن منافسات الدور الرابع الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2014 في جنوب افريقيا.

وفي المجموعة الخامسة تغلب المنتخب الإماراتي بطل خليجي 21 على مضيفه الفيتنامي 2/1 على ملعب ماي دينه في هانوي .

وأنهى المنتخب الإماراتي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله أحمد خليل من ركلة جزاء في الدقيقة السادسة. وفي الشوط الثاني، تعادل كووك أنه هيونه للمنتخب الفيتنامي في الدقيقة 60 قبل أن يحرز حبيب الفردان هدف الفوز الثمين للمنتخب الإماراتي في الدقيقة 67. وفي المجموعة ذاتها تعادلت أوزبكستان مع ضيفتها هونغ كونغ سلبا.

وتلتقي الإمارات مع ضيفتها أوزبكستان وهونغ كونغ مع ضيفتها فيتنام في الجولة المقبلة.

وفي المجموعة الثالثة خطف منتخب العراق أول ثلاث نقاط بفوزه على أندونيسيا 1/0 على إستاد الشارقة.

سجل يونس محمود هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65 بعد أن استغل كرة من هجمة مرتدة انطلق بها من منتصف الملعب وتوغل لمسافة ثم راوغ ثلاثة مدافعين قبل ان يجتاز الحارس ويرسل كرته الى داخل المرمى.

وفي المجموعة ذاتها تلعب السعودية مع الصين في الدمام لاحقا.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يومي 22 و23 مارس المقبل، حيث تلتقي الصين مع العراق في تشانغشا، وإندونيسيا مع السعودية في جاكرتا.

يذكر ان العراق كان خسر نهائي دورة كأس الخليج الـ21 التي اقيمت في البحرين الشهر الماضي امام الامارات 1/2 بعد التمديد.

وفي المجموعة الرابعة نجح منتخب البحرين في تحقيق الفوز خارج ملعبه على اليمن 2/0 على إستاد الشارقة.

فبعد شوط أول سلبي، سجل منتخب البحرين هدفي الفوز عن طريق فوزي عايش في الدقيقة 50 عبر ضربة حرة مباشرة على حافة منطقة الجزاء وضعها ب طريقة متقنة داخل المرمى وسعد العامر في الدقيقة 86 بعد رمية تماس وصلت من خلالها الكرة إلى العامر ليحولها داخل الشباك

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة فوز قطر على ماليزيا 2/0 على إستاد نادي السد في الدوحة.

سجل هدفي المنتخب القطري كل من خلفان إبراهيم خلفان في الدقيقة 54 عبر ضربة حرة مباشرة من 30 ياردة لتصطدم بأحد المدافعين وتتابع طريقها نحو المرمى، ويوسف أحمد في الدقيقة 90 بعدما خطف ماجد محمد من الدفاع الماليزي ومرر إلى يوسف في مواجهة المرمى الخالي ليسدد في الشباك.

قاد العنابي المدرب المحلي فهد ثاني خلفا للبرازيلي باولو اوتوري المقال من منصبه بعد الخروج من الدور الاول للدورة الخليجية، فاعاد تشكيل الفريق الذي تفوق تماما على منافسه خصوصا في الشوط الثاني.

وتصدرت البحرين وقطر ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط، في حين بقي رصيد اليمن وماليزيا خاليا من النقاط.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم 22 مارس المقبل، حيث تلتقي البحرين مع قطر في المنامة، وماليزيا مع اليمن في شاه علم.

وفي المجموعة الأولى حقق منتخب عمان الفوز على سوريا 1/0 على إستاد مجمع السلطان قابوس في مسقط.

وخطف عبد العزيز المقبالي هدف الفوز الثمين لصالح المنتخب العماني في الدقيقة 39 عندما انطلق قاسم سعيد في الجهة اليسرى وأرسل تمريرة عرضية تابعها المقبالي من اللمسة الأولى داخل المرمى.

وفي المجموعة ذاتها اكتسحت الأردن ضيفتها سنغافورة برباعية نظيفة على إستاد عمان الدولي.

سجل الاهداف عبد الله ذيب في الدقيقة 17 وخليل بني عطية في الدقيقة 52 وأحمد هايل هدفين في الدقيقتين 54 و74.

وتصدرت الأردن المجموعة برصيد 3 نقاط بفارق الاهداف امام عمان، وبقيت سوريا وسنغافورة من دون رصيد.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يومي 14 و15 أغسطس المقبل، حيث تلتقي سنغافورة مع عمان في سنغافورة، وسوريا مع الأردن في طهران.

4:27:11 PM

حمد أمان يضيف الهدف الثالث للأزرق في الدقيقة 66 من اللمسة الأولى بعد أقل من دقيقة على نزوله بديلا لفهد العنزي.

وسجل المدافع حسين فاضل الهدف الثاني في الدقيقة 60 مستغلا تمريرة المطوع.

4:06:44 PM

يتقدم منتخبنا الوطني لكرة القدم على مضيفه التايلاندي في بانكوك بهدف وحيد ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في تصفيات كأس آسيا 2015 والمقررة نهائياتها في أستراليا، كما تضم أيضا منتخبي إيران ولبنان اللذين يلتقيان في طهران.

سجل هدف اللقاء الوحيد النجم بدر المطوع في الدقيقة 24 مستغلا تمريرة يوسف ناصر.

 

download (3)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد