اتحاد الجمعيات: لا مخالفات في تعاونية الرحاب – المدى |

اتحاد الجمعيات: لا مخالفات في تعاونية الرحاب

أعلن المدير المعين في جمعية الرحاب التعاونية علي حسن، أن المخالفات التي أعلنها رئيس لجنة الأسعار في اتحاد الجمعيات وحررت باسم الجمعية الخميس الماضي 22 الجاري، والتي قال عنها أنها بلغت 65 مخالفة، ليست حقيقية.

وأوضح حسن في مؤتمر صحفي، أنه تبين بعد مراجعة تعاميم الاتحاد أن العدد الحقيقي 5 مخالفات فقط تمت جميعها في عهد المجالس المنتخبة السابقة، وليس في عهد المدير المعين، وذلك بدءا من عام 1995 وحتى عام 2014 ماعدا مخالفة واحدة تم اعتمادها في شهر يناير، وهي تخص مكعبات السكر لأن المنتج كان منتجا وطنيا ثم أوقفنا التعامل مع الصنف منذ 22 الجاري.

وأشار حسن إلى أنه تم مخاطبة وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية الدكتور مطر المطيري أمس وإرسال تقرير بشأن محاضر المخالفات التي تم تحريرها بشأن الجمعية والرد عليها مع احتفاظ باحقية الجمعية ومساهميها والعاملين فيها في اتخاذ كافة الاجراءات القانونية المترتبة على ماجاء من تصرفات وتصريحات على لسان رئيس لجنة الاسعار في الاتحاد بما يحفظ كافة الحقوق القانونية والمدنية.

وتساءل حسن عن مدى شرعية وجود لجنة الاسعار في الاتحاد بعد القرار الوزاري لنائب رئيس مجلس الوزراء السابق الدكتور عبدالمحسن المدعج رقم 308 / 2014 بإنشاء لجنة مراقبة ومتابعة الأسعار برئاسة الوكيل المساعد لحماية المستهلك عيد الرشيدي، وعضوية الوكيل المساعد لشؤون التعاون ورئيس الاتحاد والمدير العام لاتحاد الجمعيات.

وانتقد حسن الطعن في جمعية الرحاب والتي يشهد لها بالنزاهة والالتزام بتعاميم الاتحاد، متسائلا كيف يمكن ومن خلال زيارة سريعة الحكم على الجمعية بكل هذا الكم من المخالفات غير الحقيقية والتي تبين بعد مراجعتها أن من 30 إلى 40 سلعة منها لا تخضع لتعاميم الاتحاد؟.

وتساءل حسن: إذا كانت هذه الـ 65 مخالفة حقيقة فلماذا لم تخالف اللجنة جمعية السالمية والتي يرأس لجنة المشتريات فيها دكتور سعد الشبو رئيس الاتحاد؟ وكذلك لماذا لم تخالف جمعية قرطبة التي يوجد بها نائب رئيس الاتحاد؟ وكذلك مخالفة جمعية الخالدية التي منها رئيس لجنة الاسعار سامي المنيخ؟

وأضاف: أعتقد أن العملية شخصية، وما حدث يعد سابقة في العمل التعاوني، إذ من المفترض ألا تكون التصريحات على لسان رئيس الأسعار، وإنما تكون على لسان رئيس الاتحاد أو نائبه.

وطالب حسن رئيس الاتحاد الدكتور سعد الشبو كونه على سدة الهرم التعاوني أن يتفاعل مع هذا الموضوع، ويحاسب المسؤول عما حدث، كما طالب رئيس لجنة الأسعار بمراجعة محاضر اجتماعات الاتحاد بشأن بعض الإجراءات التي وضعت لتطوير العمل في لجنة الأسعار.

وانتقد حسن الطريقة التي دخلت بها اللجنة السوق المركزي دون أخذ الإذن أو إبلاغهم لهذه الحملة، وإصرارهم على تصوير بعض النساء في الجمعية رغم اعتراضهن على التصوير، وإصرار رئيس لجنة الأسعار على ذلك.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد