كندا تؤكد خطف أحد رعاياها بليبيا.. وترفض الإفصاح عن معلومات – المدى |

كندا تؤكد خطف أحد رعاياها بليبيا.. وترفض الإفصاح عن معلومات

أكدت الحكومة الكندية، اليوم الأحد، أنها أحيطت علما بخطف مواطن لها في ليبيا، وهي «تسعى بجد عبر كل القنوات المناسبة للحصول على مزيد من المعلومات».

وقالت السلطات الليبية في الأسبوع الماضي، إن كنديا وإيطاليين اثنين قد اختطفوا في الصحراء جنوب غرب البلاد على يد عصابة إجرامية، ووصفت الحكومة الكندية في ذلك الوقت التقرير بأنّه «غير مؤكد».

ووصفت وزارة الخارجية الكندية، اليوم، عملية الخطف بأنها «مثيرة للقلق»، لكنها رفضت الإفصاح عن مزيد من المعلومات.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة في رسالة بالبريد الإلكتروني «إن حكومة كندا لن تعلق أو تفصح عن أي معلومات من شأنها أن تعرض للخطر جهودها الجارية لتأمين الإفراج عن مواطنين كنديين أو تهدد سلامتهم».

وقال قوماني محمد صالح عميد بلدية غات، إن الثلاثة الذين يعملون في مشروع مطار اختطفوا على الطريق بين بلدتي غات وتهالا على مقربة من الحدود مع الجزائر في وقت مبكر من يوم الاثنين.

ولم تعرف على الفور الجهة المسؤولة عن عملية الخطف والظروف الحالية للمخطوفين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد