محمد القصار: الرحمة العالمية أغاثت المتضررين من الفيضانات في بنجلاديش – المدى |

محمد القصار: الرحمة العالمية أغاثت المتضررين من الفيضانات في بنجلاديش

قدمت الرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي إغاثات عاجلة لأهالي بنجلاديش المتضررين من الفيضانات، وقد استفاد منها 1300 أسرة متضررة، أي نحو 6500 مستفيد، وذلك من خلال توزيع سلات غذائية تحتوي على 10 كيلو أرزاً وكيلو سكراً وكيلو زيتاً وكيلو ملحاً، كما تم حفر 10 آبار لتوفير المياه الصالحة للشرب للمتضررين كدفعة أولى، كما تم التجهيز لحفر 10 آبار أخرى كدفعة ثانية وذلك بحضور وزير الصحة في بنغلاديش.

وقال رئيس مكتب شبه القارة الهندية محمد جاسم القصار: إنَّ تحرك الرحمة العالمية جاء بعد مطالعة الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشها أهالي بنجلاديش، والتي تبلغ نسبة المسلمين فيها أكثر من 90%، وذلك عقب الفيضانات التي شهدتها، ما جعل هناك أزمة إنسانية حقيقية تزامنت مع عيد الأضحى المبارك، مما جعل الأضاحي في بنجلاديش أضحية وإغاثة لهم.

وأكد القصار أنَّ هناك العديد من القصص والمشاهد المؤثرة أثناء تقديم تلك الإغاثة، فمن يشاهد الفرحة على وجوه المتضررين يشعر بمدى النعمة التي أنعم الله بها عليه، مشيراً إلى أن الرحمة العالمية حرصت أيضاً على توزيع الأضاحي على 600 أسرة متضررة من الفيضانات.

وأشار القصار إلى أن الرحمة العالمية كانت من أوائل المتواجدين لإغاثة أهالي بنجلاديش، مبيناً أن الأوضاع المأساوية تتطلب تدخلاً سريعاً وذلك لإنقاذ آلاف المشردين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد