تراجع هيلاري كلينتون في استطلاعات الرأي يثير قلق الديموقراطيين – المدى |

تراجع هيلاري كلينتون في استطلاعات الرأي يثير قلق الديموقراطيين

قبل حوالى خمسين يوما من الانتخابات الرئاسية الأمريكية، تراجع تقدم المرشحة الديموقراطية، هيلاري كلينتون، في استطلاعات الرأي ما يثير قلقا لدى معسكرها، لا سيما أن الحماسة لمرشحته تتلاشى لدى مناصريه.
وأظهر معدل استطلاعات الرأي منذ نهاية أغسطس انها لم تعد تتقدم على منافسها الجمهوري، دونالد ترامب، إلا بـ 1.8 نقطة على المستوى الوطني، بتراجع أربع نقاط خلال أسبوعين. وفي الولايات الأساسية التي تعتبر حاسمة للانتخابات، أصبح ترامب يتقدم حاليا في أوهايو 46% مقابل 41%، وفي فلوريدا 47% لترامب مقابل 44% لكلينتون، بحسب استطلاع «سي ان ان – او ار سي».
والمرشحة الديموقراطية التي استأنفت حملتها الخميس، بعد ثلاثة ايام من الراحة في منزلها، إثر إصابتها بإلتهاب رئوي لم تبد قلقا مؤكدة، «لقد قلت على الدوام أنها ستكون انتخابات متقاربة».
لكن ما يدل على القلق في معسكر الديموقراطيين، أعلن فريق حملتها الانتخابية، أن منافسها السابق بيرني ساندرز، الذي يحظى بشعبية كبرى لدى شريحة الشباب، والسناتور اليزابيث وارين، سيقومان بحملة في نهاية الأسبوع لصالح كلينتون في أوهايو.
من جهته قال دونالد ترامب «لقد شهدنا شهرا رائعا، هناك الكثير من الحماسة».
وهي ليست المرة الأولى التي تتقارب فيها نتائج المرشحين إلى هذا الحد، فقد حصل ذلك في نهاية مايو، قبل أن يسجل ترامب تراجعا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد