ابراهيم حمدتو يتحول إلى «أسطورة» الألعاب البارالمبية – المدى |

ابراهيم حمدتو يتحول إلى «أسطورة» الألعاب البارالمبية

صحيح ان الالعاب البارالمبية مليئة بقصص الاشخاص، الذين تغلبوا على اعاقاتهم، وتحدوا «المستحيل» من اجل مزاولة الرياضة التي يعشقونها، لكن المصري ابراهيم حمدتو يتميز عن الآخرين كون الطريق، الذي سلكه شاقا جدا في اللعبة التي يمارسها.
حمدتو مبتور الذراعين من فوق المرفقين، بسبب حادث قطار تعرض له حين كان طفلا، الا ان ذلك لم يمنعه من مزاولة لعبة تعتمد «حكرا» على اليدين، وهي تنس الطاولة مما جعله محط اهتمام العالم في الالعاب البارالمبية، التي تستضيفها ريو من 7 الى 18 الجاري.
اصبح حمدتو، البالغ من العمر 43 عاما، اول لاعب كرة طاولة في تاريخ اولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة، يشارك في المنافسات دون يدين، معتمدا حصرا على فكيه وعنقه لانه يمارس اللعبة بوضع المضرب في فمه.
ورغم انه خسر مباراتيه ضد البريطاني ديفيد ويثيريل المصنف رابعا عالميا، ثم الالماني توماس راو، اكد حمدتو «انا سعيد لتمكني وحسب من المجيء الى هنا من مصر للمشاركة في الالعاب البارالمبية واللعب ضد بطل».
واضاف حمدتو: «لا يمكنني ان اصف ما يشعر به قلبي: انا سعيد للغاية». (ريو دي جانيرو ـــ أ.ف.ب)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد