الأديب الوقيان: للكويت موقع بارز في خارطة الادب العربي – المدى |

الأديب الوقيان: للكويت موقع بارز في خارطة الادب العربي

عبر الأديب والشاعر الكويتي الدكتور خليفة الوقيان عن خالص سروره لتكريس موقع دولة الكويت الثقافي والفكري البارز على خارطة الأدب العربي بما يخدم ذائقة الأمة العربية معربا عن ثقته بقدرة الشباب الكويتي على الابداع والعطاء لمواصلة تحقيق اجازات مشرفة في المجال الثقافي.
وأكد الوقيان في حديث لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الخميس بمناسبة حصوله على جائزة (القدس) الادبية التي يمنحها الاتحاد العام للأدباء العرب تميز أبناء الكويت في المجال الثقافي وخدمة الفكر العربي لاسيما القومي منذ زمن بعيد.
وقال أنه من جيل تتلمذ على يد رواد الفكر القومي اذ نهل منهم الثقة بالنفس والثقة بقدرة الامة العربية على تجاوز المحن والوصول الى الوحدة المستقبلية.
واوضح أن القومية مازالت حية وقائمة كفكرة وإن كانت هناك سلوكيات مغلوطة من قبل البعض فذلك لا يعني ان “نفقد ايماننا بقدرة امتنا وامكانياتها” مشيرا الى أن الوضع الحالي للأمة العربية يحتاج الى جيل يدرك أن “الخلاص لن يكون الا بتبني فكرة الوحدة القومية”.
وتوجه الدكتور الوقيان بالشكر لرابطة الادباء الكويتيين لترشيحهم له لنيل هذه الجائزة والاتحاد العام للأدباء العرب لقبولهم هذا الترشيح معربا عن عظيم امتنانه لجماهير الشعب الكويتي الذين غمروه بالتهاني والحب في اتصالاتهم ورسائلهم وتغريداتهم.
وقال الاديب والشاعر الكويتي “مهما حاولت بكل ما اوتيت من قدرة على التعبير فلن استطيع الرد على كمية الحب التي تلقيتها منذ لحظة اعلان حصولي على الجائزة” معربا عن الامل من جيل الشباب الاستمرار في الانجازات المشرفة.
وأوضح ان الشباب الكويتي قادر على الابداع في المجال الثقافي والفكري وتحقيق الفخر بتمثيل الكويت في المحافل الدولية بكل اقتدار.
ومنحت جائزة (القدس) للدكتور خليفة الوقيان لمكانته الثقافية في الانتاج الادبي في مجال الدراسات حول القضية الفلسطينية والقضايا العربية وعلاقة الشعر بهما بالاضافة الى انتاجه الابداعي الشعري الصادر في دواوينه (المبحرون مع الرياح) و(تحولات الازمنة) و(الخروج من الدائرة) اذي علق يوما بقوله أن الدراسات والشعر “وجهان لعملة واحدة لا استطيع ان أميز احدهما عن الآخر فالشعر يعبر عن قناعاتي ومشاعري والدراسات عملية بحث علمية لا تخلو من الابداع بين طيات جوانبها”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد