لعدم وجود الملف الإلكتروني.. الهيفي: التأمين الصحي على المواطنين صعب تطبيقه في الوقت الحالي – المدى |

لعدم وجود الملف الإلكتروني.. الهيفي: التأمين الصحي على المواطنين صعب تطبيقه في الوقت الحالي

اكد وزير الصحة د. محمد الهيفي متابعة قضية المريض المنتحر في مستشفي الطب النفسي مع مدير المستشفي ورئيس القسم مشددا على التأكيد على جميع الاجراءات موضحا انه تواجد قبل حادثة الانتحار في المستشفي بيوم حيث كان العمل هناك ممتاز مشيرا الى ان المريض استعمل لباسه ( دشداشته ) في الانتحار وهذه الامور لا تستطيع ان تتحكم بها لكن في المستقبل سنعمل على كيفية التعامل مع مثل هذه الحالات.

وبين الهيفي في تصريح صحفي على هامش افتتاح مؤتمر الكويت الخامس للتخدير والعناية المركزة وعلاج الالام الذي اقيمة بفندق كراون بلازا صباح امس ان التأمين الصحي على المواطنين صعب تطبيقه في الوقت الحالي لعدم وجود الملف الالكتروني لكن نحن نعمل على هذا الملف بجدية وفي القريب الحاجل سنتهي من تطبيقه في القريب العاجل.

وفي سياق متصل قال الهيفي في كلمته في افتتاح المؤتمر ان قسم التخدير من الاقسام المهمة جدا في المستشفيات لانه يتعامل مع الحالات الحرجه والعمليات الدقيقة ونحاول دائما ان تشجيع الاطباء الكويتيين الانخراط في هذا المجال ونحن بحاجة الى اطباء تخدير لوجود نقص في هذا التخصص ليس بالكويت فقط بل في جميع دول العالم

واكد ان التخدير اصبح افضل بكثير جدا عن السابق حيث اصبحت نسبة الخطورة قليلة جدا الذي يعتمد على حالة المريض نفسه ومعظم عمليات التخدير الان امنه جدا مبينا ان اعداد هذا المؤتمر يعبر عن الادراك العميق للمستويات التي يتحملها اطباء التخدير والعناية المركزة وعلاج الالام بصفه خاصة بعد ان ادي الى ارتفاع متوسط العمر وقلة عدد الوفيات الاطفال حديثي الولادة وانتشار انماط الحياة الحديثة الى زيادة معدلات الامراض المزمنة مثل امراض القلب والسرطان والسمنة وزيادة الوزن التي تحتاج بعض حالاتها الى التدخل الجراحي الدقيق وما يترتب علية ذلك من حاجة الى تطوير العناية التخديرية ورعاية الحالات الحرجة بالاضافة الى ما يتطلب التعامل مع مثل هذه الحالات لاستخدام التقنيات الحديثة بالاجهزة والمعدات الطبية

واضاف الهيفي قائلا تتطلب تلك التحديات التي تواجه تخصص التخدير اهمية تبادل الخبرات بين المختصصن بالمجالات الطبية المختلفة للوصول الى افظل الاساليب لسلامة المرضي المستندة على الادلة العلمية مشيرا الى اقامة المؤتمرات وورش العمل والقاءات العلمية من شأنها ان تؤدي الى فتح الافاق لتحقيق التطور المستمر لجودة الاداء الطبي مؤكدا ادراك وزارة الصحة اهمية هذه المؤتمرات كما تحرص الوزارة على اعطاء الاولوية المناسبة ببرامجها ومشاريعها الصحية من خلال الاهتمام باعداد وتأهيل الكوادر الطبية المتخصصة بالاضافة الى التوسع ببرنامج الايفاد للبعثات والاجازات الدراسية وبرامج الزمالة بمعهد الكويت لللاحتصاصات الطبية مع الاهتمام بالمشاريع الانشائية لزيادة السعة السريرية لودات العناية المركزة بالمستشفيات العامة والتخصصية وتجهيزها بالاجهزة والتقنيلت الحديثة وفقا لاحدث المواصفات العالمية ادراك المنظمين للمؤتمر

ومن جانبة اكد رئيس المؤتمر اختصاصي تخدير وعناية مركزة د. صلاح تقي ان عدد المسجلين في المؤتمر 760 مسجلا اغلبهم من الكويت مبينا ان عدد الزوار قلية لم يتجاوز 14 زائر من امريكا موضحا اهدف من المؤتمر تثقيف الاطباء عن طريق التنقل من مستشفي الا اخر ليتعامل مع انواع الامراض القلبية ومراضي الاعصاب والامراض الاخري.

 4120721-300x215

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد