وزير الداخلية استقبل النواب الجدد لمدير «التحقيقات»: اجعلوا العدل والإنصاف نبراسكم فالمناصب تكليف وليست تشريف – المدى |

وزير الداخلية استقبل النواب الجدد لمدير «التحقيقات»: اجعلوا العدل والإنصاف نبراسكم فالمناصب تكليف وليست تشريف

التقى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، في مكتبه بمقر وزارة الداخلية بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد، ومدير عام الإدارة العامة للتحقيقات اللواء الدكتور فهد إبراهيم الدوسري، النواب الجدد للتحقيقات، وهم اللواء حقوقي أسعد عبدالرحمن الرويح، والمدعي العام جمال خليفة الريش، والمدعي العام فارعة أسد عمادي، بمناسبة نيلهم الثقة الأميرية السامية وتوليهم مناصبهم الجديدة.

وقد رحب الوزير الخالد بهم، وهنأهم على الثقة الأميرية الغالية التي هم أهل لها، متمنيا لهم مزيدا من التوفيق والنجاح والتميز في العمل.

وأكد الخالد أن «لقائي بكم اليوم ما هو إلا تعبير صادق عن تقديرنا لكم، حيث لمسنا منكم الجد والمثابرة والإخلاص في العمل، فالمناصب تكليف وليست تشريف، فعليكم مواصلة العمل بجد وإخلاص وأمانة لتطوير آليات العمل، وأن يكون العدل والإنصاف هو نبراسكم»، داعيا المولى عز وجل أن يعينهم على تحمل المسؤوليات والتبعات الملقاة على عاتقهم.

وأكد أن تطبيق القانون في بحد ذاته حماية للمجتمع، خاصة أن المسؤولية مضاعفة اليوم في إطار توجيهات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، بأن الكويت هي دولة المؤسسات وسيادة القانون، وأنه لا أحد فوق القانون فالجميع سواسية أمام العدالة.

من جانبهم عبر النواب الجدد للتحقيقات عن خالص شكرهم وتقديرهم لوزير الداخلية على هذه البادرة الطيبة ونيلهم ثقته بهم، معاهدين الله جل وعلا على صون هذه الأمانة ومجددين العهد والولاء للقيادة السياسية العليا بالعمل بإخلاص من أجل رفعة شأن الكويت وشعبها الوفي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد