وزير الخارجية البريطاني: رؤية المعارضة السورية لما بعد الأسد يمكن التعويل عليها – المدى |

وزير الخارجية البريطاني: رؤية المعارضة السورية لما بعد الأسد يمكن التعويل عليها

أشار وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الى أن خطة للانتقال السياسي في سورية من المقرر أن تطرحها جماعة سورية معارضة في لندن اليوم تقدم أول صورة يمكن التعويل عليها لسورية يعمها السلام بدون الرئيس بشار الأسد.

وستقترح الهيئة العليا للمفاوضات -التي تمثل المعارضة الرئيسية في محادثات السلام المتوقفة التي تتوسط فيها الأمم المتحدة- انتقالا تدريجيا يبدأ بمفاوضات لمدة ستة أشهر يواكبها وقف كامل لإطلاق النار وتوصيل المساعدات الإنسانية لأي منطقة.

وتتضمن الخطة تشكيل هيئة انتقالية من شخصيات من المعارضة والحكومة تدير البلاد لمدة 18 شهرا يرحل خلالها الأسد، ثم يتم إجراء انتخابات.

وكتب جونسون في مقال بصحيفة «التايمز» اليوم «لا تزال هناك فرصة لإنجاح هذه الرؤية. إذا ما تمكن الروس والأميركيون من التوصل لوقف إطلاق النار يمكن حينها استئناف المحادثات في جنيف»، مضيفا إن «الأطراف ستكون قد وضعت على الأقل تصورا لسورية ما بعد الأسد».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد