أزمة داخل إسرائيل – المدى |

أزمة داخل إسرائيل

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية أن أحد خطوط النقل الحديدي الرئيسية سيظل مغلقا حتى مساء الأحد لتعذر إنجاز أعمال الصيانة في الوقت المحدد بسبب رفض الأحزاب اليهودية المتشددة المشاركة في الائتلاف الحكومي القيام بأي عمل أثناء عطلة السبت.

وفي كل أسبوع تتوقف حركة القطارات بالكامل في إسرائيل أثناء عطلة السبت التي تبدأ مساء الجمعة وتنتهي مساء السبت، ولكن مواصلة أعمال الصيانة على خط قطارات تل أبيب-حيفا في يوم العطلة أثار أزمة داخل حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الائتلافية، إذ أن الأحزاب اليهودية المتشددة فرضت عدم القيام بأي عمل يوم السبت.

وإذا كان عشرات آلاف الركاب سيدفعون فاتورة هذا التعطيل، فإن هذه الأزمة ما هي إلا نموذج عن التوترات القائمة بين العلمانيين والمتدينين في المجتمع الإسرائيلي.

وكان من المفترض أن تتواصل أعمال الصيانة على خط تل أبيب-حيفا السبت لكن نتانياهو رضخ لضغوط حلفائه المتشددين دينيا وأمر مساء الجمعة، قبيل بدء عطلة السبت، بأن تتوقف كل أعمال الصيانة المقررة السبت، متعهدا حل المسألة في غضون 72 ساعة، كما أعلن مكتبه.

وإثر قرار رئيس الوزراء إعلنت شركة السكك الحديد الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني أن خط تل ابيب-حيفا لن يعود إلى الخدمة قبل مساء الأحد ريثما تنتهي أعمال الصيانة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد