البيئة: الرياح أبعدت دخان «الشعيبة» عن «أم الهيمان» – المدى |

البيئة: الرياح أبعدت دخان «الشعيبة» عن «أم الهيمان»

لعبت الرياح الجنوبية الشرقية دورها امس، في التخفيف من آثار الحريق الذي شب في مصنع للإسفنج في منطقة الشعيبة الصناعية في محافظة الأحمدي، حيث وجهت الدخان المنبعث من الحريق باتجاه الصحراء، بعيدا عن المناطق السكنية هناك.

وقد تواجد العاملون في الهيئة العامة للبيئة في موقع الحريق لتقييم الآثار السلبية للحادث على رأسهم مدير عام الهيئة الشيخ عبدالله الأحمد الذي طمأن القاطنين في المنطقة الجنوبية وبالتحديد منطقة علي صباح السالم بعدم تأثرها بالملوثات الناتجة عن الحريق اذ ان الرياح الجنوبية ساهمت في تشتيت الدخان قبل وصوله للمنطقة.

وأشاد الأحمد بسرعة رجال الإطفاء في الاستجابة لإخماد هذا الحريق الضخم، مؤكدا انه سيم فتح تحقيق للوقوف على ملابسات الحادث، متمنيا عدم تكرار هذه الحوادث التي تضر بالأرزاق وبالبيئة والصحة العامة.

وبدوره، أكد مدير إدارة رصد جودة الهواء في الهيئة العامة للبيئة أيمن بوجبارة الذي تواجد حتى إخماد الحريق ان سرعة الرياح ساهمت في انتشار الحريق وتصاعد ألسنته مما شكل صعوبة في السيطرة عليه، وكانت المخاوف أن يصل لأحد مصانع الزيوت القريبة، مشيرا إلى أن إلى الدخان تشكل بسرعة واتجه جنوب شرق عكس منطقة أم الهيمان، حيث ساهمت سرعة الرياح أيضا في تشتيت الدخان والغازات السامة.

وتابع أبوجبارة: «تابعنا مسيرة خط الدخان وهل سيصل إلى منطقة الاحمدي إلا أننا لم نرصد أي سحب دخان في محيط منطقة الاحمدي».

وأكد أبوجبارة أنه بالرغم من التأكد ميدانيا من تفاصيل الموضوع والتيقن بالعين المجردة من توجه الملوثات فإنه سيتم تحليل بيانات أجهزة جودة الهواء لقراءات نسب التلوث لمزيد من الاطمئنان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد