المنفوحي: تطبيق العمل بنظام الفترتين اعتبارا من بداية نوفمبر المقبل لسرعة إنجاز المعاملات – المدى |

المنفوحي: تطبيق العمل بنظام الفترتين اعتبارا من بداية نوفمبر المقبل لسرعة إنجاز المعاملات

عقدت لجنة متابعة شؤون المحافظات اجتماعها الخميس الماضي برئاسة مدير عام بلدية الكويت م.أحمد المنفوحي وبحضور نواب المدير العام لشؤون المحافظات ومدراء أفرع البلدية في المحافظات.

وناقش المجتمعون تحسين أداء أفرع البلدية في المحافظات الست والعمل الجاد لتطوير الجانب الخدمي بهدف اختصار الدورة المستندية لإنجاز معاملات المراجعين بأقصر وقت لا يتجاوز 7 أيام، وتجريد المفتشين المتقاعسين عن دورهم الرقابي من الضبطية والبدلات، وكذلك الإجراءات التي تحققت في شأن حصر للمخالفات لاستغلال أراضي الدولة على الدائري السادس والسابع، إلى جانب التأكد من جاهزية المسالخ لاستقبال الاضاحي في عيد الاضحى المبارك.

وعقب الاجتماع، كشف مدير عام بلدية الكويت م.أحمد المنفوحي عن تطبيق نظام فترتين صباحي ومسائي للعمل في أفرع البلدية بالمحافظات ابتداءا من الأول من شهر نوفمبر المقبل في سبيل تطوير العمل وسرعة إنجاز المعاملات في أقصر وقت ممكن، مشدداً أن تحسين الأداء وتطوير آلية العمل يحظى بدعم ومتابعة مباشرة من وزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري من خلال قيام مدراء أفرع البلدية بدور فاعل لتطوير آلية العمل في الجانب الخدمي وتحسين الأداء بهدف تقديم خدمات أفضل لجمهور المراجعين.

وشدد المنفوحي على ضرورة تفعيل مدراء الأفرع لمبدأ الثواب والعقاب في شأن رفع إنتاجية العمل سواء في الجانب الخدمي او الجانب الرقابي، مؤكدا بأنه لا مكان لمتقاعس عن دوره الرقابي في البلدية وطالبهم بمحاسبة أي مفتش يثبت تقصير بتجريدة من البدلات المالية والضبطية القضائية.

وأكد المنفوحي بأن الهدف المنشود الذي تسعى البلدية قريبا لتحقيقه هو إنجاز أي معاملة في أفرع البلدية بأقصر وقت، لافتا الى أن باكورة اختصار الوقت لإنجاز المعاملات سيكون بإنجاز وإصدار رخصة البناء في السكن الخاص بمدة لا تتجاوز ثلاثة أيام وإصدار رخصة البناء في السكن الاستثماري خلال خمسة ايام الى جانب إنجاز معاملة ايصال التيار الكهربائي واستخراج شهادة اوصاف للبناء بحد اقصى اسبوع من تاريخ تقديم المعاملة.

وقال ” إن مستوي الإنجاز في الجانب الخدمي لا يرتقي الى الطموح مما يستوجب دور كبير لمدراء الأفرع وحثهم الى عدم الالتفات للعراقيل والتذرع بها بل التحرك بشكل جاد وفق الامكانات المتاحة والعمل على ابتكار الحلول لإنجاز معاملات المراجعين، موضحاً بأنه من غير المقبول استغراق إنجاز معاملة سواء رخص بناء وشهادة أوصاف أوغيرها من المعاملات أكثر من شهر.

ودعا المنفوحي مدراء أفرع البلدية إلى سرعة إنجاز الخدمة أو المعاملة بأقل وقت ممكن تسهيلا وتيسيرا على جمهور المراجعين، مؤكداً أن الركون لشماعة الإحباط في العمل هو لغة العاجزين وطالبهم بدعم الموظفين الذين يملكون طاقات ورغبة صادقة في اقتراح الأفكار المبدعة والمطورة للعمل بعيداً عن الروتين الاداري وتطبيق اي فكره ترفع من درجة الإنتاجية والتطوير.

وطالب المنفوحي مدراء أفرع البلديات بضرورة إيجاد الحلول والابتكارات قائلا لهم: (اجعلوا التميز عنوان أدائكم )، مشيرا الى انه يرحب بأي اقتراح يصب في خدمة المراجعين وأهمية إشراك الشباب ومنحهم الفرصة كاملة والمساهمة في آلية تطوير العمل وعدم وضع القيود أمامهم.

وكشف المنفوحي عن الانتهاء من جاهزية عدد 6 مسالخ موقتة وجاري التنسيق مع الجمعيات التعاونية لاستكمال جاهزية بقية المسالخ المؤقتة التي تساعد على تخفيف العبء عن المسالخ الرئيسية وتساهم في تسهيل عملية ذبح الاضاحي للمواطنين والمقيمين ضمن استعدادات البلدية لحلول عيد الاضحى المبارك.

وتناول المنفوحي اثناء الاجتماع اخر المستجدات في شأن تحصيل الاموال الخاصة بالإعلانات وإشغالات الطرق، مشددا على اهمية تحصيل رسوم الاعلانات المستحقة للدولة من خلال تكثيف الحملات التفتيشية على كافة المحال والمجمعات والأسواق ذات الانشطة التجارية، محذرا من التراخي في شأن تقاعس بعض المفتشين عن عدم قيامهم بدورهم الرقابي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد