إسقاط مروحية روسية في حماة – المدى |

إسقاط مروحية روسية في حماة

أعلن جيش العزة التابع للجيش السوري الحر، أمس، أنه تمكّن من «تدمير مروحية روسية تحلّق على ارتفاع منخفض بأجواء رحبة الخطاب»، في ريف حماة الشمالي.
يأتي ذلك، فيما يواصل النظام السوري سياسة تجويع المدن وتهجيرها في استراتيجية جديدة ضد المعارضة، وخرج أمس أكثر من 300 من أهالي مدينة داريا، معظمهم من النساء والأطفال، كانوا قد نزحوا إلى معضمية الشام، متوجهين على متن حافلات إلى مراكز إقامة مؤقتة في حرجلة بريف دمشق. في وقت أعلن في معضمية الشام عن العمل على اتفاق لإخراج مقاتلي المعارضة من المدينة في الأسابيع المقبلة، شرط بقاء المدنيين.
دبلوماسياً، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا والولايات المتحدة يمكن أن تتوصلا «قريباً» إلى اتفاق تعاون حول سوريا. من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تريد إقامة منطقة آمنة في سوريا، ولكن القوى العالمية لم توافق بعد، مشيراً إلى أن المقاتلين الأكراد لم ينسحبوا إلى شرق الفرات، وانّ تحرير مدينة منبج منهم من أهم أهداف عملية درع الفرات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد