«البلدية»: حملات على المسالخ للتأكد من استعداداتها وجاهزيتها – المدى |

«البلدية»: حملات على المسالخ للتأكد من استعداداتها وجاهزيتها

تواصل بلدية الكويت جهودها استعدادا لاستقبال عيد الأضحي المبارك وتمهيدا للإقبال الكبير المتوقع للمواطنين والمقيمين على ذبح الأضاحي نظمت بلدية الكويت ممثلة في إدارة العلاقات العامة جولات تفتيشية على كافة المسالخ بأفرع البلدية بالمحافظات وتأتي هذه الجولات على حرص مدير عام البلدية المهندس أحمد المنفوحي لرفع درجة الاستعدادات وضمان انسيابية العمل في صالات الذبح وتفعيل الدور الرقابي لمختلف الأجهزة الرقابية وخصوصاً لما تشهده المسالخ خلال ايام العيد من إقبال شديد من المواطنين والمقيمين لذبح الأضاحي.

فقد أعلنت إدارة العلاقات العامة استمرار حملاتها التفتيشية للوقوف على تجهيزات المسالخ الرئيسية والمؤقتة في أفرع البلدية بالمحافظات, حيث نفذت ادارة التدقيق والمتابعة لخدمات البلدية بفرع بلدية محافظة الجهراء حملة تفتيشية باشراف مدير الادارة بالوكالة عبدالله الشمري امس شملت مسلخ الجهراء للتأكد من كافة التجهيزات والتحضيرات لإستقبال الأضاحي خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وفي هذا السباق أكد مسؤول مسلخ بلدية محافظة الجهراء مغيمش العنزي عن الانتهاء من استعدادات مسلخ الجهراء لهذه المناسبة وذلك من خلال حظر الأجازات لجميع الأطباء البيطريين والقصابين وكافة العاملين بالمسلخ إلى جانب دمج جميع موظفي النوبات والأطباء البيطريين خلال أيام العيد .

وأوضح العنزي بأن عدد القصابين في المسلخ حوالي (115) قصاب إلى جانب إنه عدد(50) عمال للتحميل و (30) عاملا للنظافة و (25) موظفا من البلدية من جميع النوبات لافتا إلى أن المسلخ سيستقبل في اليوم الأول والثاني أضاحي المواطنين والمقيمين وفي اليوم الثالث الذبائح الخاصة بالشركات .

وأشاد مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في بلدية الكويت عبد المحسن أبا الخيل بتجربة المسالخ المؤقتة التي نقلتها بلدية الكويت والجمعيات التعاونية من فكرة إلى واقع، مؤكدا أن عدة عوامل إيجابية ساهمت في إنجاح التجربة وشجعت على تكرارها لهذا العام لتلافي جميع السلبيات التي رصدتها البلدية أثناء جولة تفقدية قام بها مدير عام البلدية م.أحمد المنفوحي في العام الماضي على عدد من المسالخ المؤقتة والرئيسة في المحافظات.

وناشدت إدارة العلاقات العامة الجمهور بالتعاون و مساعدة العاملين في المسالخ من خلال الالتزام بالدور لحسن سير العمل وعدم دخولهم داخل صالات الذبح وذلك لسلامتهم وانتظام العمل في صالة الذبح.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد