مشروع الآنة بقلم: صالح العجيري – المدى |

مشروع الآنة بقلم: صالح العجيري

في سنة 1934 وكان عمري آنذاك 13 عاما وزعت دائرة البلدية كشفها السنوي كعادتها فقرات في بند المصروفات (مصاريف الحمير علفها ورواتب صبيانها) فهمت ذلك آنذاك، لكن الذي لم أفهمه في بند الواردات (113 روبية مشروع الآنة) فسألت والدي عن ذلك فأجاب: التجار يداومون في صباح يوم الجمعة ويمر عليهم المتسولون فيقدمون إليهم ما تجود به أنفسهم. المرحوم سلطان الكليب النشط اجتماعيا خطرت بباله فكرة فصنع صناديق مغلقة يطوف بها شباب متطوعون يوم الجمعة على دكاكين التجار فيلقي كل منهم فيه (آنة وتساوي 4 بيزات) أي 5 فلوس بقصد جمع تبرعات لأصحاب الحاجات المعوزين إذ لم تكن في ذلك الوقت دائرة للشؤون الاجتماعية. لكن البخلاء وضعاف النفوس والحاسدون انهوا إلى المرحوم الشيخ أحمد الجابر الصباح أمير الكويت رحمة الله بأن السيد سلطان الكليب صار يحكم الكويت ويجبي ضرائب من الناس فلم يجد المرحوم أمير الكويت، درأ للفتنة ومنعا للاقاويل من الممتنعين عن التبرع، إلا أن أمر بإرسال المبالغ المتجمعة وإيداعها في صندوق دائرة البلدية لتضاف إلى وارداتها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد