زيارة ميدانية لوكيل «الأوقاف» فريد أسد عمادي داخل ادارتي المخطوطات والافتاء – المدى |

زيارة ميدانية لوكيل «الأوقاف» فريد أسد عمادي داخل ادارتي المخطوطات والافتاء

استكمالا للجولات الميدانية التي بدأها وكيل وزارة الاوقاف والشئون الاسلامية م . فريد أسد عمادي لتفقد الادارات بالوزارة والاطلاع بصورة مباشرة على آلية العمل وما تم انجازه من تطبيق للخطة الاستراتيجية فقد قام بجولة ميدانية داخل ادارة المخطوطات بمنطقة العديلية بصحبة الوكيل المساعد لقطاع الافتاء والبحوث الشرعية عيسى العبيدلي وكان في استقبالهم ابراهيم العتيبي مدير الادارة والمراقبين جابر بوزبر وجمال الصالح ورياض الزامل رئيس قسم الاعداد الفني ، وذلك بهدف الاطلاع على سير العمل والوقوف على ما حققته الادارة من انجازات والاطلاع عن كثب لأية معوقات او مشكلات يمكنها ان تؤثر سلبا على سير العمل او تكون سبب في تعطيل تحقيق الاستراتيجية كاملة ، وقد اطلع العمادي على الية العمل في الادارة واستمع الى كلمة ترحيبية من الشيخ عيسى العبيدلي الذي اشاد بفكرة الجولات وما فيها من فوائد تصب في مصلحة العمل ومتابعة تنفيذ الخطة الاستراتيجية بصورة طيبة ، وثمن العبيدلي جهود الوكيل عمادي وحرصه على التواصل المباشر مع كل مديري الادارات والاستماع اليهم مما احدث اثرا طيبا لدى كل مديري الادارات بالوزارة .

واشاد العبيدلي على جهود ادارة المخطوطات ورحب بكل الافكار الجديدة والتوجيهات التي من شانها تطوير الاداء والتميز والابداع .

وقد أثنى الوكيل فريد عمادي على ادارة المخطوطات وما حققته من انجازات لا على مستوى الوزارة او الكويت فقط بل على مستوى العالمين العربي والاسلامي، مشيرا الى دورها الرائد كواحدة من أكبر الجهات المتخصصة والرائدة في عالم المخطوطات الاسلامية .

وأكد عمادي في كلمته امام مسئولي الادارة انه يسعى للاقتراب بصورة اكبر من كل موظفي الادارات بالوزارة والاستماع الى كل ما يطرحونه من افكار وما يسعون اليه من طموحات وكذلك ما لديهم من مشكلات قد تكون سبب في تعطيل العمل او التأثير سلبا على سير تطبيق الخطة الاستراتيجية ، ووعدهم بالعمل على تذليل كافة الصعاب وتلبية كل الطلبات في حدود المتاح من الامكانات ، وتطرق للحديث عن الخطة الاستراتيجية وما تم منها وان الوزارة بفضل الله تعالى ثم بجهود العاملين المجدين قطعت فيها شوطا كبيرا بعد ان انتشرت الثقافة الاستراتيجية في اروقة الادارات وتعرف الجميع على ابعادها ومعالمها واهدافها حتى وصلت بعض القطاعات الى تنفيذ ما يزيد عن 97% من برامجها وبنودها .

وحث العمادي الجميع على الاستمرار والثبات في تنفيذ الخطة والالتزام بالمواعيد المقررة لبرنامجها الزمني ، مشيرا ان ابوابه مفتوحة للجميع للتشاور وتلقي المقترحات وازاحة أي معوقات تحول الوصول الى الهدف الاستراتيجي العام ، كما حثهم على اخلاص النية لله تعالى وتصحيحها لنشر الخير والعلم وخدمة بيوت الله تعالى الموكول الى الوزارة عمله .

وبعد جولة تفقدية لكل اقسام الادارة طالب العمادي باعتماد مشاريع تدريبية للعناصر الوطنية وسد الشواغر من مثل هذه التخصصات النادرة والاستفادة من طاقاتهم الشبابية بعد تأهيلهم وتسليمهم زمام العمل.

من جانبه شكر مدير ادارة المخطوطات ابراهيم العتيبي وكيل الوزارة على خطواته وجولاته وحرصه على التواصل المباشر مع الجميع ، وتمنى الاسراع في انهاء المبنى الجديد لاستلامه والانتقال اليه على اعتبار ان الادارة تستقبل الكثير من الوفود الخارجية ومن ثم يمكننا تقديم صورة ايجابية لزوارنا من خارج الكويت ، كما طالب بزيادة الدعم والحوافز المادية للعاملين في ترميم المخطوطات كتخصص نادر يتعرض فيه الموظف لمخاطر العمل مع مواد كيميائية فضلا عن مخاطر ما تحمله بعض المخطوطات من بكتريا وجراثيم وميكروبات علقت بها من مئات السنين مما قد يشكل خطرا كبيرا على المتعاملين معها ، كما طالب بزيادة مخصصات الدورات التدريبية للاستفادة من التواصل مع المراكز العالمية والارتقاء بالأداء والوصول الى التميز والابداع العالمي .

وفي ادارة الافتاء كان اللقاء الثاني من الجولة وكان في استقبالهم مدير الادارة تركي المطيري وجميع الباحثين ومراقب الادارة ،وقد اشاد الوكيل عمادي بجهود ادارة الافتاء وما تقدمه من خدمات شرعية وعلمية ورد على تساؤلات المستفسرين عن امورهم الدينية والدنيوية والتعرف على الآراء الشرعية فيها ، ووعده بالدعم والمؤازرة وتذليل الصعاب ، وطالبهم بتفعيل مواقع الفتوى الالكترونية وتوثيق الفتوى الهاتفية للاستفادة منها على نطاق اوسع .

وقد تحدث المطيري مبينا حجم العمل في الادارة والذي يصل الى 600 فتوى موثقة تصدر عن لجنة الافتاء الى السائلين من الجهات والاشخاص واكثر من 50 الف فتوى على الهاتف يرد فيها المشايخ والمفتين على تساؤلات المتصلين فضلا عن متابعة المهتدين الجدد واصدار شهادات اشهار الاسلام الرسمية والبرامج الاذاعية والمؤتمرات وتصدير بعض الكتب المفيدة وترجمتها الى خمس لغات حية كثيرة كان اخرها كتاب المذاهب الاربعة الذي طلبت جهات رسمية بالمملكة العربية السعودية طباعته ويدرس في وزاراة التعليم بإندونيسيا و وتمنى المطيري زيادة التخصيص المادي لتغيير شكل الموقع الالكتروني ليتناسب وحجم العطاء الذي تقدمه الادارة ، وقد وعده الوكيل بالنظر في كل ملاحظاتهم وتيسير كافة السبل لمواصلة العطاء والتميز والابداع .

كما التقى وكيل الاوقاف في جولته بادارة الموسوعة الفقهية وكان في استقباله مدير الادارة بدر السنين والباحثين فيها من العلماء والمشايخ وشكرهم على جهودهم وتميز الموسوعة في عطاءها وتفردها لا على مستوى الكويت بل على مستوى العالم الاسلامي كله .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد