بعد استشارات بلير المليونية – المدى |

بعد استشارات بلير المليونية


ذكرت صحيفة صندي تلغراف أن اللورد ديفيد هاول المستشار الشخصي لوزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، وقّع عقداً مع الحكومة الكويتية لتقديم الاستشارات لها، وذلك وفقا لما نشرته صحيفة القبس.

وقالت الصحيفة إن اللورد هاول، وزير الدولة السابق للشؤون الخارجية وحمو وزير الخزانة (المالية) جورج أوزبورن، يساعد هيغ على تعزيز المصالح البريطانية في الخارج، ومع ذلك قبل وظيفة بأجر سخي للدفاع عن حكومة أجنبية.

وأضافت أن هاول سيعمل مستشاراً لمكتب الاستثمار الكويتي، وكان عمل من قبل مستشاراً للحكومة الكويتية غير أنه تخلى عن هذه الوظيفة قبل أن يصبح وزيراً في الخارجية البريطانية عام 2010، وتمت تنحيته عن المنصب بموجب التعديل الوزاري الذي ادخله رئيس الوزراء ديفيد كاميرون على حكومته الائتلافية في سبتمبر الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللجنة الاستشارية لتعيينات الأعمال، والتي تقدم النصائح للوزراء البريطانيين السابقين عند حصولهم على وظائف بعد مرور عامين على ترك مناصبهم، أكدت أن اللورد هاول طلب المشورة منها بشأن العمل كمستشار غير متفرغ لدى مكتب الاستثمار الكويتي، والذي يدير أموال الحكومة الكويتية.

وقالت إن اللجنة أكدت أيضا أن اللورد هاول سيلتقي مديري مكتب الاستثمار الكويتي بشكل متقطع لتقديم المشورة لهم بشأن إستراتيجية الاستثمار الدولي، ووافقت على الوظيفة شريطة ألا يستخدم الميزات التي يتمتع بها للاستفادة من أي معلومات سرية أثناء عمله كوزير.

وأضافت الصحيفة أن اللورد هاول يعمل أيضاً كمستشار لشركة يابانية للقطارات السريعة.

تجدر الإشارة إلى ان الحكومة الكويتية سبق وان استعانت برئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ليقدم لها استشارات ورؤيته مقابل ملايين الدولارات.2_4_2013123008AM_7822127721

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد