الفراولة المصرية تتسبب بكارثة صحية في اميركا.. وهكذا ردت مصر – المدى |

الفراولة المصرية تتسبب بكارثة صحية في اميركا.. وهكذا ردت مصر

قررت سلسلة محلات “تروبيكال سموثيز” الأمريكية سحب جميع الفراولة المجمدة التي تم استيرادها من مصر، بسبب ما قيل عن تسببها في حالات إصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي لعدد من المواطنين؟

وقالت محطة تليفزيون تابعة لشبكة “إي بي سي” الأمريكية أنه تم التأكد من إصابة 10 حالات بالاتهاب الكبدي الوبائي “أ” بالولاية، لأشخاص تناولوا عصير فراولة من سلسلة المحلات المذكورة.

واستبعدت سلسلة المحلات أن يكون أي من طعامها أو مشروباتها الأخرى هي السبب، وقررت سحب الفراولة كإجراء وقائي.

وذكرت سلسلة المحلات الأمريكية في بيان لها أنه تم إخطارها من قبل وزارة الصحة الأمريكية بحدوث أمراض تنتقل عبر الأغذية.

وأضافت أن الفراولة المستورة من مصر هي جزء صغير من الفراولة المتوفرة لدى فروعها، وأنها تعتمد بشكل أساسي على استيراد الفراولة من المكسيك وكاليفورنيا.

وكرد فعل، نفى علي عيسى رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية فساد محصول الفراولة الذي يتم تصديره للخارج، مؤكدًا أن المحاصيل تمر بعملية اختبار للجودة قبل تصديرها، لتطابق المواصفات القياسية الدولية.

وأوضح عيسى أن حجم الصادرات المصرية من فاكهة الفراولة يبلغ من 30 إلى 40 ألف طن، وأن مصر لا تصدر الفراولة إلى الولايات المتحدة الأمريكية من الأساس، وأن ما تم ذكره من قبل الشركة هو محض إشاعة.

ولم تعلق وزارة الزراعة المصرية على الواقعة حتى الآن.

في نفس السياق، قال الدكتور أشرف المرصفي مدير مركز “متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية” بوزارة الزراعة أن قرار سحب أو وقف الاستيراد لا تتخذه الشركة المستوردة، ولكنه شأن دولي.

وأضاف في تصريحات نقلها موقع “مصر العربية”، أن السلطات الأمريكية لم تبلغ مصر بمنع تصدير الفراولة ولم تصدر أي خطابات رسمية بخصوص هذا الشأن، كما لم تطلب من الإدارة المركزية للحجر الزراعي تحليل الفيروس للتأكد من إصابة المواطنين جراء تناولهم للفراولة المصرية.

أيضًا نفى الدكتور إبراهيم امبابي رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي بوزارة الزراعة، وصول أي إخطارات من الحجز بخصوص الفراولة المصرية.

وأوضح في تصريحات نقلها موقع “الوفد”، أن أن الفاكهة المصدرة للخارج لا تخرج من الموانئ المصرية إلا بعد موافقة معمل تحليل متبقيات المبيدات بصلاحيتها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد