المنتدى الاقتصادي : إحباط بين الشباب بسبب الفساد والتغيرات المناخية – المدى |

المنتدى الاقتصادي : إحباط بين الشباب بسبب الفساد والتغيرات المناخية

قال المنتدى الاقتصاد العالمي اليوم الاثنين ان نسبة كبيرة من فئة الشباب في جميع أنحاء العالم تشعر بالاحباط جراء انتشار الفساد والتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية ونقص فرص العمل.
وذكر المنتدى في تقريره الدوري حول توجهات شباب العالم وتطلعاتهم ان غالبية الشباب لديهم تفاؤل حذر بشأن المستقبل بما في ذلك ايضا الخوف من تقلص فرص العمل والتعليم في مختلف دول العالم وغياب المساءلة القانونية على الأصعدة الحكومية والدولية اضافة الى انتشار الصراعات الدينية والفقر.
واوضح التقرير ان نسبة 26 بالمئة من فئة الشباب لديهم القدرة على حل تلك المشكلات ويعربون عن ثقتهم بمساهمة المنظمات الدولية في تخطي الصعوبات في حين يرى 20 بالمئة منهم ان الحكومات وحدها هي التي يمكن ان تقوم بحل مشكلاتهم.
واضاف ان نسبة 17 بالمئة من الشباب يعربون عن ثقتهم في قدرات منظمات المجتمع المدني على حل تلك المشكلات فيما يعتقد 20 بالمئة من الشباب ان لديهم امكانية بمساهمتهم في حل المشكلات التي يعانون منها.
من جهة اخرى اشار التقرير الى ان نسبة 36 بالمئة من الشباب يرون انهم مواطنون عالميون في حين يمثل الانتماء القومي اهمية كبرى لحوالي 22 بالمئة كصفة تعريفية ويرى تسعة بالمئة ان الانتماء الديني هو الهوية الاساسية لا سيما بين شباب الشرق الاوسط وجنوب آسيا.
وفيما يتبنى الشباب التقنيات الرقمية بشكل كامل في حياتهم اليومية الا ان 86 بالمئة منهم أكدوا انها ستقلص من فرص العمل التقليدية ولكنها في الوقت ذاته ستكون دافعا رئيسيا لتعديل بعض مفاهيم سوق العمل وستستفيد منها بعض القطاعات الاساسية كالتعليم والرعاية الصحية.
ويستند التقرير الى استطلاع للرأي شارك فيه نصف مليون شاب وفتاة من 181 بلدا تتراوح اعمارهم بين 18 و35 عاما في اطار مبادرة المنتدى الاقتصادي العالمي المعروفة باسم (مجتمع مشكلو العالم).
وتهدف المبادرة الى التعرف على توجهات الشباب من مختلف مناطق العالم الجغرافية حول القضايا الدولية والاقليمية ورؤيتهم في كيفية التعامل معها على اعتبار انهم قوى المستقبل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد