الداخلية والدفاع ناقشت تجيس ابناء الشهداء – المدى |

الداخلية والدفاع ناقشت تجيس ابناء الشهداء

التميمي: فئة شهداء الحروب هي التي تشملها ‘التجنيس’

ذكر مقرر لجنة الداخلية والدفاع عضو مجلس الصوت الواحد عبد الله التميمي أن لجنته في اجتمع اليوم  ال14 لها  ‘تناولت الاقتراح المقدم من النائب خالد العدوة بشأن خصوص تجنيس أبناء الشهداء وأسرهم, و تم توجيه دعوة لمكتب الشهيد واللجنة المركزية للبدون’, لافتا إلى ان ‘مكتب الشهيد اعتذر عن عدم الحضور’.

وأوضح التميمي انه يوجد للشهداء ثلاثة تصنيفات, وشهداء الحروب هي الفئة التي يشملها التجنيس اما الفئات الأخرى من شهداء أداء الواجب والكوارث فهاتان الفئتان لم تشملهما عملية التجنيس’.

وأضاف التميمي ان ‘وفقا للجنة المركزية للبدون فهي غير مختصة بتجنيس أبناء الشهداء وأسرهم وأقاربهم حتى الدرجة الأولى والثانية “,مشيرا الى انه “سيكون هناك اجتماع يوم الاثنين المقبل للجنة وسيتم توجيه دعوة أخرى لمكتب الشهيد للوقوف علي اقتراح النائب خالد العدوة ‘.

وكشف التميمي ان ‘شهداء الحروب تم تجنيسهم جميعا ولا يوجد منهم من لا يجنس حتى هذه اللحظة ممن تنطبق عليهم الشروط للتجنيس’.

من جهة أخرى، دعا التميمي إلى التحقيق في قضية سرقة مخزن السلاح في وزارة الداخلية.. فهذا لا يمكن السكوت عليه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد