المكتبة الوطنية تستهل موسمها الثقافي بورشة حول رواية قصص الاطفال – المدى |

المكتبة الوطنية تستهل موسمها الثقافي بورشة حول رواية قصص الاطفال

نظمت مكتبة الكويت الوطنية اليوم الثلاثاء اولى فعاليات الموسم الثقافي بورشة حول الكتابة الروائية لقصص الاطفال واخرى حرفية تشمل اعمال يدوية لتنمية مهارات وطاقات الطفل وذلك ضمن المهرجان الثقافي للاطفال والناشئة ال18 والذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب.
وقالت المدير العام بالانابة ومدير ادارة حق المؤلف في مكتبة الكويت الوطنية الشيخة رشا الصباح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الورشة اليوم ان تلك الورشة هي انطلاقة لفعاليات المكتبة التي تنظمها للطفل على هامش مهرجان الطفل والناشئة ال 18.
واكدت ان دور المكتبة رديف للمنزل والمدرسة في تعزيز ارتباط الطفل بالكتاب والقراءة داعية الاهالي للحضور والمشاركة في الفعاليات والورش والانشطة بعيدا عن روتين الالعاب الالكترونية وزيارة المجمعات التجارية.
وبينت ان ورشة رواية قصص الاطفال تقدمها كاتبة قصص الاطفال والمؤلفة لطيفة بطي وتستمر ثلاثة ايام على فترتين صباحية ومسائية بالتوازي مع ورشة حرفية تتركز على اعمال واشغال يدوية لتنمية مهارات وطاقات الطفل.
من جهتها قالت الكاتبة لطيفة بطي ل (كونا) انها قدمت اليوم ثلاث قصص مشوقة للاطفال من تأليفها مؤكدة ان القصص تنمي خيال الاطفال وتعتبر تسلية ظريفة وهادئة وجميلة وتكسبهم المعلومات القيمة.
واضافت ان الطفل على موعد دائم مع اللعب ولكنه ليس على موعد مع الكتاب وهنا يأتي دور الاهل في ربط الطفل بالكتاب من خلال قراءة القصص الجميلة والمشوقة والتي تعمل على تهيئته قبل المدرسة.
ونصحت الاهالي باختيار القصص البسيطة التي تناسب عمر الطفل وان لا تكون القصة اكبر من مستوى اداركه وفهمه ولا مانع من تبسيط القصة للطفل لكي تصل له المعلومة ويستفيد منها.
بدورها قالت رئيس قسم التنسيق والمتابعة في مكتبة الكويت الوطنية سها الخميس ل(كونا) ان المكتبة تنظم ثلاث فعاليات ضمن المهرجان الثقافي للطفل والناشئة وتستمر كل فعالية لمدة ثلاثة ايام.
وقالت الخميس ان فعالية اليوم لاقت حضورا جيدا من الاطفال واهاليهم وستكون الفعالية القادمة في ال14 من اغسطس الجاري وهي عبارة عن عرض فيلم (امنيات زينة) بالتعاون مع مركز اشراقة للفتيات الى جانب ورش فنية لتطبيق ما تم الاستفادة منه في الفيلم.
واضافت ان الفعالية الثالثة التي تنظمها المكتبة هي ورشة (قصة عالم مسلم) للناشئة من عمر 12 حتى 15 سنة ويقدمها الاستاذ شريف صالح بهدف تعريف الناشئة بعلماء العرب والمسلمين الاوائل ودورهم الانساني والعلمي وكيفية البحث في سيرهم فضلا عن تعليم الاطفال مهارة كتابة السيرة والبحث.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد