البلدية: توفير طبيب بيطري لكل مسلخ مؤقت للكشف على الأضاحي – المدى |

البلدية: توفير طبيب بيطري لكل مسلخ مؤقت للكشف على الأضاحي

أكد نائب المدير العام لشؤون قطاع محافظتي حولي والأحمدي ورئيس لجنة المسالخ المؤقتة فهد العتيبي بأن فكرة إنشاء المسالخ المؤقتة فكرة ناجحة تم العمل بها من الأعوام الماضية بالتعاون مع الجمعيات التعاونية تسهيلا للمواطنين وتخفيفاً للعبء عن المسالخ الرئيسية بالمحافظات، مشيرا إلى أن هناك بعض السلبيات ونعمل على تلافيها هذا العام.

وعقب اجتماع تمهيدي بخصوص عمل التجهيزات اللازمة لإقامة المسالخ المؤقتة بالمحافظات لذبح الأضاحي في عيد الأضحى المبارك بحضور مدراء الأفرع ومدراء إدارات التدقيق ومتابعة خدمات البلدية بجميع المحافظات، قال العتيبي أن البلدية تقوم بتقديم الدعم اللازم للجمعيات التعاونية من خلال توفير طبيب بيطري لكل مسلخ موقت للكشف على الذبيحة (الأضحية) والتأكد من سلامتها وتوفير 10 حاويات مقاس 240 لتر و10 حاويات مقاس 1100 لتر لكل مسلخ وكباسات خاصة لمخلفات نواتج الذبائح وتقوم البلدية بسحب المخلفات من التناكر، إلى جانب توفير مفتش صحي و توفير عمال نظافة لتنظيف المسلخ طوال فترة الذبح وعمل كروت صحية موقتة للقصابين التي ستقوم الجمعيات بتوفيرهم بعد الكشف عليهم والتأكد من خلوهم من الأمراض.

ولفت العتيبي إلى أن من السلبيات التي تم ملاحظتها في العام الماضي تدافع الجمهور وعدم النظام، مؤكدا على ضرورة توفير دورية في كل مسلخ موقت ولن يتأتى ذلك إلا بالتنسيق والتعاون مع وزارة الداخلية إلى جانب مراعاة التنسيق مع الإدارة العامة للإطفاء احترازا لاستراحة المضحين في الخيام في ظل درجات الحرارة المرتفعة خوفا من نشوب حرائق إلى جانب الترتيب والتنسيق مع الهيئة العامة للبيئة بخصوص الاشتراطات البيئية لإقامة تلك المسالخ والتنسيق مع مديرو الرقابة الصحية والنظافة العامة من الآن لتوفير المفتشين وعمال النظافة والتنسيق مع الجمعيات التعاونية لتوفير العدد الكافي من القصابين.

وشدد العتيبي على الحضور بالعمل بتلك الملاحظات من الآن لتلافي السلبيات التي ظهرت بالعام الماضي، مؤكدا على حرص البلدية على تقديم الدعم اللوجستي للجمعيات تسهيلا للمواطنين في ذبح أضاحيهم بسهولة ويسر والقضاء على ظاهرة القصابين الجائلين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد