«التعاون الخليجي» يعرب عن قلقه البالغ إزاء تشكيل مجلس سياسي باليمن – المدى |

«التعاون الخليجي» يعرب عن قلقه البالغ إزاء تشكيل مجلس سياسي باليمن

اعرب مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم السبت عن قلقه البالغ ازاء الخطوة التي قامت بها جماعة أنصار الله وحزب المؤتمر الشعبي العام بتشكيل مجلس سياسي في اليمن.

واكد المجلس في بيان وجود قلق بالغ ازاء “الخطوة التي قام بها الحوثيون واتباع علي عبدالله صالح بعقد اتفاق بينهما لتشكيل مجلس سياسي في الجمهورية اليمنية والزعم بأنه سيتمتع بكل الصلاحيات السياسية والعسكرية والامنية والاقتصادية والاجتماعية وادارة شؤون الدولة”.

وشدد الامين العام للمجلس الدكتور عبداللطيف الزياني على ان “هذه الخطوة تعد خرقا واضحا لقرارات جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي وقرار مجلس الامن 2216 والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل”.

واشار الزياني الى ان “دول المجلس تعتبر هذه الخطوة بأنها تضع عراقيل في سبيل التوصل لاتفاق سياسي ينهي معاناة الشعب اليمني الذي ينظر الى المشاورات السياسية التي تستضيفها دولة الكويت الشقيقة بعين الامل والترقب لاعادة الامن والسلم لربوع اليمن والحافظ على امنه واستقراره ووحدته”.

واضاف ان مثل هذه الخطوات تعتبر كذلك “تقويضا لجهود المجتمع الدولي لايجاد حل سياسي عبر المشاورات وفق المرجعيات المتفق عليها ممثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الامن رقم 2216 والتي اكدت على عدم المساس بالسلطات الحصرية للحكومة الشرعية”.

ودعا مجلس الامن الى “الزام الحوثيين واتباع علي عبدالله صالح الى الانخراط سريعا بشكل فعال وايجابي في المشاورات التي يجريها المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ أحمد في الكويت”.
وكان ولد الشيخ احمد عقد في وقت سابق اليوم اجتماعا مع الوفد الرئاسي الرباعي لجماعة أنصار الله وحزب المؤتمر الشعبي العام وذلك بعد ساعات من لقائه وفد الحكومة اليمنية.

وناقش المبعوث الاممي خلال الاجتماع عددا من التصورات والرؤى لحل الأزمة اليمنية وسط توقعات بأن يستحوذ قرار أنصارالله وحزب المؤتمر الشعبي تشكيل مجلس سياسي لإدارة الحكم في اليمن على نصيب كبير في المباحثات.

وقال المبعوث الاممي عقب اللقاءات انه سلم كلا الوفدين المتفاوضين ورقة عمل تحمل تصورا للمرحلة المقبلة من اجل التوصل الى حل سياسي في اليمن.

واوضح ان مباحثاته مع الأطراف اليمنية تركزت على رؤيته للحل الشامل والكامل للازمة اليمنية واقتراحه تمديد مشاورات الكويت لفترة قصيرة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد