المطيري: الأنشطة الصناعية والبشرية في جون الكويت تسبب أضرارا بيئية – المدى |

المطيري: الأنشطة الصناعية والبشرية في جون الكويت تسبب أضرارا بيئية

قال المدير العام لمعهد الابحاث العلمية الدكتور ناجي المطيري ان الانشطة الصناعية والبشرية المختلفة في جون الكويت تسبب أضرارا بيئية له مشيرا الى ان الضغط المستمر على البيئة البحرية على المدى البعيد له تبعات وخيمة.

وأوضح المطيري في كلمة ألقاها في افتتاح ورشة عمل بعنوان (مصادر تشبع المياه بالمواد المغذية وتقنيات تخفيفها في الخلجان المقفلة) اليوم ان الكويت ليست محصنة من القضايا المتعلقة بتوافر الموارد الطبيعية حيث ان ارتفاع عدد السكان يرفع من الطلب على الطاقة والمياه ويحتم الاستغلال المستدام للبيئة.

وذكر ان جون الكويت هو مثال حي على تأثر البيئة البحرية بالانشطة البشرية والصناعية فهو جسم مائي شبه مغلق وميناء طبيعي ضحل يبلغ متوسط عمقه حوالي 3 امتار مضيفا ان اجتماع المغذيات الطبيعية الناتجة عن صنع الانسان تساهم بالنهاية في نشوء ظاهرة تشبع الجسم المائي.

من جانبه قال الامين التنفيذي للمنظمة الاقليمية لحماية البيئة البحرية الدكتور عبد الرحمن العوضي في كلمة له ان اهمية ورشة العمل تكمن في كونها تتناول موضوعا هاما يختص بدراسة اصل الحياة في البيئة البحرية وهي الاملاح المغذية التي تعرف بانها مكونات كيميائية غير حية.

وأفاد ان تلك الاملاح هي البداية لدورة الحياة في البيئة المائية مؤكدا ضرورة توافر عناصر غير عضوية اساسية لبدء خلق الخلية الحية وتلك العناصر هي النيتروجين والفوسفور والكربون حيث تقوم بتمثيلها غذائيا النباتات الدقيقة في البيئة المائية وتعرف ب(الفيتوبلانكتون) التي تشكل غذاء لمجموعات الحيوانات البحرية الاعلى في نظام السلسلة الغذائية وعلى رأسها الاسماك والثدييات البحرية.

وأكد الدكتور العوضي اهمية دراسة دورة صور تلك العناصر من بداية تواجدها ذائبة في المياه من اجل استمرار الحياة في البيئة المائية وضمان حالة صحية ودورة غذائية متزنة.

وتستمر ورشة العمل التي يشارك فيها مجموعة من الخبراء المختصين في مجال مصادر التشبع وتقنيات الحد منه في الخلجان شبه المغلقة حتى يوم غد الاثنين.

 Captured-251x300

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد