عبدالرحمن الجيران تناقض اقوال وافعال امريكا – المدى |

عبدالرحمن الجيران تناقض اقوال وافعال امريكا

 
استقرت الدساتير مبادئ السياده ، والاعراف الدوليه ، على ان الحكومات لها الحق أن تغلق جمعيات تخالف قوانين البلد أو تمارس الأرهاب والعنف حماية لمواطنيها ولمؤسسات الدولة.

وهذا حق أقرته القوانين وتمارسه كل الدول بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية

وغير بعيد مافعلته السلطات مع جمعية بلاك بانثر (Black panther) التي كانت تنادي بحقوق السود في أهدافها العشرة المقبولة الشرعية, لكنها لما مارست الإرهاب والعنف سُجن وقتل قادتها وأوقفت الدولة نشاطاتها.

وكذلك ماحصل في حصار واكو (Waco siege ) لجماعة برانج دافيدن ( Branch Davidians) الذين حصروا في معسكر لهم فهوجموا من قبل السلطات سنة 1993 وقضي عليهم رغم الأحداث المؤسفة التي حدثت أثناء ذلك.

لم تنكر الحكومات العالمية مافعلته أمريكا لأن ذلك كان لحماية الأمن العام, فالمطلوب منها التعامل مع العالم كما يتعامل العالم معها, وإلا فإن المواطنين الأبرياء يتعرضون للخطر والقتل.

وعليه لا مكان لاستنكار مافعلته مملكة البحرين في اغلاق جمعية الوفاق بناءً على حكم قضائي .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد