قرب اتفاق أميركي ـ روسي لإبقاء الأسد لـ«فترة قصيرة» – المدى |

قرب اتفاق أميركي ـ روسي لإبقاء الأسد لـ«فترة قصيرة»

نقلت صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية اليوم عن مصادر في المعارضة السورية مطلعة على جزء من التفاهم غير المنجز الذي توصلت إليه واشنطن مع موسكو بخصوص الملف السوري القول إنها تلحظ «تحديدا دقيقا لوضعية رئيس النظام السوري بشار الأسد لجهة أن يتم تجريده من صلاحياته بعد فترة قصيرة من بدء المرحلة الانتقالية».

وأشارت المصادر إلى أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري «كان حاسما في اللقاء الأخير الذي جمعه بنظيره الروسي سيرغي لافروف لجهة إبلاغه بوجوب العودة إلى طاولة المفاوضات بعد الاتفاق على مصير الأسد، وقد تلقت موسكو الرسالة الأميركية بإيجابية وحاولت تقديم التزامات معينة، قررت واشنطن إخضاعها لمرحلة من الاختبار قبل إسدال الستار عنها».

ومن المنتظر أن يشهد الأسبوع المقبل سلسلة من الاجتماعات ستحدد مصير الجولة الجديدة من مفاوضات جنيف. إذ يلتقي كيري مجددا بلافروف مطلع الأسبوع في لاوس التي تستضيف اجتماعات قمة آسيان.

وكان المبعوث الأممي للأزمة السورية ستيفان دي ميستورا قال:«نعتزم البحث عن موعد مناسب في آب/أغسطس لاستئناف المحادثات بين الأطراف السورية في جنيف».
وأضاف إن كيري ومسؤولين روس وافقوا على اتخاذ بعض «الخطوات الملموسة» لمعالجة الأوضاع في سورية، مما قد يساعد في ذلك.

وقال عضو الائتلاف السوري المعارض أحمد رمضان للصحيفة إن «المعارضة السورية لم تبلغ بعد بشكل رسمي بفحوى أي اتفاق أميركي- روسي بشأن سورية»، لافتا إلى أنهم «على اطلاع على أجواء هذه التفاهمات من خلال اتصالات مع أطراف معنية بالموضوع».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد