كريستين لاغارد: خروج بريطانيا وراء خفض توقعات النمو العالمي – المدى |

كريستين لاغارد: خروج بريطانيا وراء خفض توقعات النمو العالمي

قالت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إن الصندوق كان يريد زيادة توقعاته بشأن نمو الاقتصاد العالمي، لكنه اضطر إلى خفض التوقعات بسبب قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وأضافت لاغارد ان تحسن الاقتصاد في الصين واليابان ومنطقة اليورو دفعها إلى التفكير لأول مرة منذ 6 سنوات لزيادة توقعات نمو الاقتصاد العالمي عامي 2016 و2017، لكن البريطانيين صوتوا لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي، مما أثار حالة قوية من الغموض حول الاقتصاد العالمي.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن لاغارد القول إن «المثير لمزيد من الإحباط هو أننا وضعنا بعض السيناريوهات. ووفقا لأسوأ السيناريوهات فإنه تم تخفيض معدل النمو العالمي للعام المقبل بمقدار نصف نقطة مئوية».
وكان صندوق النقد الدولي قد خفض يوم الثلاثاء الماضي توقعات النمو العالمي للعام الحالي %3.1 من إجمالي الناتج المحلي بانخفاض قدره 0.1 نقطة مئوية عن توقعات أبريل الماضي. كما خفض الصندوق توقعات النمو للعام المقبل بمقدار 0.1 نقطة مئوية أيضا إلى 3.4 %من إجمالي الناتج المحلي.
وكانت لاغارد تتحدث خلال اجتماع مع رئيس الوزراء الصيني لي تشييانج، والذي شارك فيه رؤساء البنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وآخرين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد