«أكويلا».. أول طائرة بدون طيار بالطاقة الشمسية لنشر الإنترنت – المدى |

«أكويلا».. أول طائرة بدون طيار بالطاقة الشمسية لنشر الإنترنت

قالت شركة فيسبوك إنها أتمت رحلة تجريبية ناجحة لطائرة بدون طيار تعمل بالطاقة الشمسية تأمل أن تساعد في مد خدمات الاتصال بالإنترنت ليشمل كل أرجاء الأرض.

وكتب مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لفيسبوك على صفحته في فيسبوك أن “أكويلا” طائرة فيسبوك خفيفة الوزن المخصصة للارتفاعات الشاهقة، حلقت على ارتفاع بضعة آلاف من الأقدام لمدة 96 دقيقة في “يوما” بولاية أريزونا.

وتأمل الشركة في نهاية المطاف امتلاك أسطول من طائرات “أكويلا” تستطيع الواحدة منها التحليق لمدة ثلاثة أشهر في المرة الواحدة على ارتفاع 60 ألف قدم (18290 مترا) والاتصال فيما بينها للمساعدة في الاتصال بالإنترنت.

وضخت ألفابت الشركة الأم لـ غوغل أيضا أموالا لتسهيل الاتصال بالإنترنت في مناطق تعاني من ضعف الخدمات من خلال مشروع “بروجكت لوون” الذي يسعى لاستخدام شبكة مناطيد تحلق على ارتفاعات شاهقة لتسهيل الدخول على الانترنت في المناطق النائية في العالم.

وقال يائيل ماجوايار مدير قسم الهندسة في فيسبوك في مقابلة إن الشركة كانت تأمل في البداية أن تحلق “أكويلا” لمدة 30 دقيقة.

وأضاف “نشعر بدهشة بشأن ما حدث في أولى رحلاتنا. لا تزال توجد الكثير من التحديات الفنية التي ينبغي معالجتها لكي ننجز المهمة بأكملها”.

وقال ماجوايار إن أكويلا ستخوض رحلات تجريبية عديدة معربا عن أمله في أن تحطم قريبا الرقم القياسي العالمي لأطول رحلة بطائرة غير مأهولة تعمل بالطاقة الشمسية والمسجلة حاليا بأسبوعين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد