القوات العراقية تستعيد 3 قرى من داعش في الأنبار – المدى |

القوات العراقية تستعيد 3 قرى من داعش في الأنبار

قال اللواء الركن قاسم المحمدي، قائد عمليات الجزيرة (إحدى تشكيلات الجيش العراقي) في محافظة الأنبار، مساء الأحد، إن الجيش والعشائر حرروا 3 قرى من تنظيم داعش في المحافظة.

وأوضح المحمدي، أن “قوات من الجيش العراقي بالفرقة السابعة وبمساندة مقاتلي العشائر تمكنوا من تحرير قرى زراعية هي (كرية، والعلية، ودويلية الشرقية) في منطقة الدولاب، غرب مدينة هيت (غرب الرمادي مركز محافظة الأنبار)، بعد مواجهات خلفت خسائر بشرية في صفوف الطرفين لكن لم يتضح العدد على الفور”.

وأضاف المحمدي، أن القوات العراقية تقدمت بغطاء جوي من طائرات التحالف الدولي، مشيرا أن القوات العراقية تواصل التقدم للسيطرة على منطقة الدولاب بالكامل.

من جهته، قال العقيد وليد الدليمي، الضابط العسكري بالجيش في محافظة الأنبار، إن “العملية تهدف لتحرير المنطقة التي تعتبر آخر معاقل تنظيم داعش غرب هيت، والتنظيم كان يستخدمها لقصف مركز هيت بقذائف الهاون والصواريخ”.

من جانب أخر قال قائد عمليات الأنبار (تابعة للجيش) اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، إن “طيران التحالف الدولي تمكن من قصف أحد أوكار تنظيم داعش في منطقة الملاحمة شرق الرمادي، وأسفر القصف عن تدمير الوكر وقتل 10 إرهابيين فيه”.

وأضاف المحلاوي، أن “طيران التحالف الدولي قصف أيضا وكر للإرهابيين في منطقة البوعلي الجاسم شمال الرمادي، وأسفر عن تدميره وقتل أربعة إرهابيين فيه”.

وفي بغداد، قتل 7 أشخاص وأصيب 26 آخرون بجروح في تفجير عبوات ناسفة وهجمات مسلحة بمناطق متفرقة من العاصمة العراقية، وفق ما أفاد ضابط شرطة.

وقال الملازم أول سالم السامرائي، إن الضحايا سقطوا في تفجير ثلاث عبوات ناسفة بمناطق الأمين (شرق)، وقضاء المدائن (جنوب)، والبياع (جنوب غرب)، فضلا عن هجومين مسلحين بمنطقتي حي المواصلات إلى الجنوب الغربي، و”كسرة وعطش” إلى الشرق.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجمات على الفور، لكن العاصمة العراقية عرضة لهجمات شبه يومية، يشنها في الغالب عناصر تنظيم “داعش” عبر سيارات مفخخة وانتحاريين وعبوات ناسفة مما يوقع قتلى وجرحى معظمهم مدنيون.

وشن مسلحو داعش خلال الشهرين الماضيين هجمات، تعد الأعنف هذا العام، في بغداد وخلفت مئات القتلى والجرحى.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد