سمو الأمير ل”خادم الحرمين”: نؤيد كل إجراءات السعودية لمواجهة الإرهاب – المدى |

سمو الأمير ل”خادم الحرمين”: نؤيد كل إجراءات السعودية لمواجهة الإرهاب

أجرى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد اتصالا هاتفيا مساء أمس مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية عبر خلاله عن إدانة دولة الكويت واستنكارها الشديد للتفجيرين الإرهابين اللذين استهدفا أحد المقار الأمنية قرب الحرم النبوي الشريف والتفجير الذي وقع بأحد المساجد في مدينة القطيف شرقي المملكة، واللذين أسفرا عن قتل الأبرياء وترويع الآمنين وزعزعة الاستقرار في البلد الشقيق.

وأشار سموه إلى أن هذين العملين الشيطانيين اللذين لم يراع منفذوهما حرمة بيوت الله عز وجل وحرمة هذا الشهر الكريم وحرمة الأنفس التي حرمها الله تعالى يتنافيان مع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ومع كل الشرائع السماوية والأعراف والقيم الإنسانية.

كما أعرب سمو الأمير عن خالص تهانيه وأطيب تمنياته بمناسبة قرب حلول عيد الفطر السعيد، سائلا المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة السعيدة على البلدين الشقيقين والشعبين الكريمين وعلى الأمتين العربية والإسلامية بوافر الخير واليمن والبركات وأن يديم على خادم الحرمين الشريفين موفور الصحة والعافية.

وقد شكر خادم الحرمين الشريفين سموه على هذه البادرة الكريمة التي تجسد عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، مبادلا سموه التهاني بهذه المناسبة، ومتمنيا استمرار هذا التواصل مبتهلا الى الباري تعالى أن ينعم على سموه بدوام الصحة والعافية ويحقق لدولة الكويت كل ما يتطلع اليه من رفعة ورقي وازدهار في ظل القيادة الحكيمة لسمو الأمير.

وبعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، ببرقية إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة أعرب فيها سموه عن استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة للتفجيرين الاجراميين على أحد المقار الأمنية قرب الحرم النبوي الشريف وبالقرب من أحد المساجد في مدينة القطيف شرقي المملكة العربية السعودية والذين استهدفا ازهاق أرواح الأبرياء الأمنين وزعزعة الامن في البلد الشقيق، مشيرا سموه إلى أن هذين العملين الإرهابيين والذين لم يراعي منفذوها حرمة بيوت الله تعالى وحرمة هذا الشهر الفضيل وحرمة الانفس التي حرمها الله تعالى تتنافى مع الدين الاسلامي الحنيف ومع كافة الشرائع والقيم الإنسانية.

وأكد سموه وقوف دولة الكويت مع المملكة العربية السعودية الشقيقة وتعاطفها معها وتأييدها بكل ما تتخذه من إجراءات لحماية امنها ولمواجهة هذه الاعمال الارهابية مجددا سموه موقف دولة الكويت الثابت ضد الإرهاب بكافة اشكاله وصوره ومساندتها لكل الجهود الدولية الرامية لمحاربته وتجفيف منابعه.
كما عبر فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولحكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة ولأسر وذوي ضحايا هذين الحادثين الإجراميين الشنيعين سائلا المولى تعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية وأن يحفظ المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق من كل سوء ومكروه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد