قوات الاحتلال الإسرائيلي تهدم منزلين وتُصيب 4 شبان شمال القدس – المدى |

قوات الاحتلال الإسرائيلي تهدم منزلين وتُصيب 4 شبان شمال القدس

أصيب أربعة شبان فلسطينيين بالرصاص الحي، أحدهم بجروح خطيرة، خلال اشتباكات عنيفة اندلعت بينهم وبين عسكريين إسرائيليين اقتحموا مخيم قلنديا لهدم منزلين، فجر الاثنين 4 يوليو.

ونقلت وكالة “معا” عن مصادر في المخيم الواقع في شمال القدس المحتلة، “أن العسكريين قاموا بتفجير منزل الشهيد أبو حسنة، فيما جرى هدم جدران منزل الشهيد عساف من الداخل، بعد أن أخلوا المنزلين من السكان، ومنعوهم إخلاء محتوياتهما”، بحسب روسيا اليوم.

ومنعت القوات الإسرائيلية سيارات الإسعاف من الوصول إلى المصابين والدخول إلى المخيم، وأطلق الجنود قنابل الغاز والصوت نحو سيارات الإسعاف التي حاولت التقدم، رغم ورود اتصالات بوجود إصابات في صفوف المواطنين داخل المخيم.

كما اقتحمت القوات الإسرائيلية المخيم بأعداد كبيرة وسط إطلاق نار كثيف.

وانتشر الجنود الاسرائيليون بأعداد كبيرة في معظم أزقة قلنديا، واقتحموا حارتي عنان أبو حبسة وعيسى عساف، وأطلقوا الرصاص نحو المواطنين الذين يقطنون المنطقة.

وقُتل عنان أبو حبسة وعيسى عساف، وهما شابان في أوائل العشرينيات من مخيم قلنديا، في 23 ديسمبر 2015، بعد طعن مستوطنين في منطقة باب الخليل بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد