خامنئي: هناك ضرورة لإصلاحات بعقود النفط الجديدة – المدى |

خامنئي: هناك ضرورة لإصلاحات بعقود النفط الجديدة

أعلن المرشد الأعلى للجمهورية في ايران آية الله علي خامنئي إنه لن تجري ترسية عقود جديدة للنفط والغاز على الشركات العالمية بدون إدخال إصلاحات ضرورية.

وما يعرف بعقد البترول الإيراني حجر زاوية بخطط البلاد للعودة بإنتاج الخام إلى مستوى ما قبل العقوبات البالغ أربعة ملايين برميل يوميا، في حين تشتد حاجة البلد العضو في أوبك إلى 200 مليار دولار من السيولة الأجنبية لتحقيق هدفه.

وتقول شركات النفط الكبرى إنها لن تعود إلى إيران ما لم تدخل تغييرات كبيرة على عقود إعادة الشراء التي كان معمولا بها في حقبة التسعينيات، وتقول شركات مثل توتال الفرنسية وإيني الإيطالية إنها لم تكسبها المال بل وكبدتها خسائر.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء اليوم عن خامنئي قوله «هذه العقود لن توقع بدون تنفيذ الإصلاحات الضرورية في إطار المصالح القومية».
وكان وزير النفط بيجن زنغنه قال الأسبوع الماضي إن الحكومة ستوافق على مسودة نهائية للعقود بعد إجراء بعض التعديلات لإرضاء المنتقدين والشركات الأجنبية على حد سواء.

من جهة ثانية، أعلن خامنئي رفض بلاده التنسيق مع الولايات المتحدة حول القضايا الإقليمية ولا سيما النزاع في سورية، معلنا إن “ايران ستتصدى حتى النهاية للعدو”، وفق ما نشر على موقعه الرسمي اليوم.

وفي اشارة الى التصريحات الأميركية التي ذكرت إن واشنطن ترغب بمفاوضات وبالتنسيق بشأن المسائل الإقليمية وخصوصا سورية، قال خامنئي “لا نريد مثل هذا التنسيق لأن هدفه الرئيسي إنهاء وجود ايران في المنطقة”.
وأضاف امام الاف الطلاب الذين استقبلهم مساء أمس على مائدة الإفطار “انطلاقا من واجبي الديني والأخلاقي، وطالما بقي في جسدي نفس واحد، سأقاوم” أعداء الثورة الإسلامية.

وجدد انتقاداته للولايات المتحدة التي يؤكد المسؤولون الإيرانيون أنها لا تحترم التزاماتها في ما يتعلق برفع العقوبات عن ايران في إطار الاتفاق النووي، ولا تقوم بما يلزم لطمأنة المصارف الدولية التي تخشى من فرض عقوبات عليها في حال تعاملت مع ايران.
وقال: “في الشأن النووي، ثبت أن الولايات المتحدة، سواء الحكومة او الكونغرس، تواصل عداءها للشعب الإيراني” داعيا الى الحذر من “مثل هذا العدو”.
وأضاف: “من يظنون أنه ينبغي اللجوء الى الغرب لتنمية البلاد فقدوا صوابهم لأن الحكمة تملي علينا أن نتعلم من التجربة”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد