«التخطيط»: توقيع وثيقة مع الأمم المتحدة لتدريب شباب الكويت تمهيدا للتوظف في المنظمات الدولية – المدى |

«التخطيط»: توقيع وثيقة مع الأمم المتحدة لتدريب شباب الكويت تمهيدا للتوظف في المنظمات الدولية

وقعت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي مساء أمس على وثيقة برنامج المهنيين الفنيين المبتدئين JPO للدفعة الثالثة بحضور الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي، والمنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي زينب بن جلون.
وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي، إن هذا البرنامج هو الثالث من نوعه ويتمثل في إرسال كوكبة من الشباب الكويتي ممن تنطبق عليهم الشروط للعمل في منظمة الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها حول العالم، مشيرا إلى أن دولة الكويت ترعى هذا البرنامج بالتعاون مع البرنامج الانمائي للأمم المتحدة UNDP، بحيث يتم تعيين هؤلاء الشباب في المنظمات الأممية حتى يكتسبون الخبرات العالمية الإدارية والفنية في مجالات المنظمات العالمية.
وأشار مهدي، إلى أن دولة الكويت تعد الدولة العربية الأولى في دعم هذا البرنامج بعدد ١٠ شباب، علما أن البرنامج عبارة عن عمل مشترك بين الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية باعتبارها الشريك الاستراتيجي للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بالتعاون مع جميع منظمات الأمم المتحدة، لافتا إلى أن أغلب هذه المنظمات أبدت الرغبة في توظيف الكويتيين خلال مشاركتنا في مؤتمرات دولية مؤخرا خصوصا بعد النجاح الذي حققه البرنامجين السابقين وورشة العمل التي تم تنظيمها وتبين من خلالها تقييم ممتاز للبرنامج وللشباب الكويتي.
وذكر مهدي، أنه يتم اختيار الشباب الكويتي وفق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشرة وترسيخ دور الشباب في تحقيق هذه الأهداف، مشيرا إلى أن البرنامج يرتكز على ثلاث محاور أساسية هي دعم أهداف التنمية المستدامة وأبرزها رأس المال البشري ويركز كذلك على الركيزة الثالثة في الخطة الإنمائية وهي ركيزة رأس المال البشري الإبداعي، فضلا عن تركيزه على التعاون الدولي، لافتا إلى أن مدة البرنامج سنتين ويتم التدقيق في اختيار الشباب الكويتي الذي نريد أن يكون مبنياً على أسس دولية، مؤكدا أن نتائج هذا البرنامج تواجد هؤلاء الشباب في العمل في المنظمات الأممية الدولية.
ومن جانبها، قالت مدير إدارة التعاون الدولي في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية ايمان الناصر، إن برنامج المهنيين الفنيين المبتدئين في الأمم المتحدة JPO هو نقطة دخول هامة لتحقيق العديد من أهداف التنمية الوطنية والمساهمة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030، كما سيساهم البرنامج في تمكين الشباب الكويتي وتطوير قدراتهم مما سيعزز الاثر من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لموقع دولة الكويت بين دول العالم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد