حريق بـ«السجن المركزي» وارتفاع الإصابات إلى 25 وحالة وفاة لسوري – المدى |

حريق بـ«السجن المركزي» وارتفاع الإصابات إلى 25 وحالة وفاة لسوري

سُجلت أول حالة وفاة نتيجة الاختناق بحريق السجن المركزي في مستشفى الصباح ، وأظهرت النتائج الأولية أن سبب الحريق التماس في أجهزة التكييف وارتفاع الإصابات إلى 23 وحالة وفاة لسوري.

وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن ستة مراكز إطفاء وسيارات الطوارئ الطبية التابعة لوزارة الصحة تمكنت من السيطرة على الحريق المحدود الذي اندلع في الجناح الرابع بالسجن رقم (1) الخاص بالمحكومين بقضايا المخدرات من مبنى السجن المركزي وإطفائه، وقد تم إخلاء الجناح المكون من طابقين بالكامل، مؤكدةً أن الحريق لم يمتد إلى أية أجنحة أخرى أو عنابر مجاورة.

وأوضحت الإدارة في بيان تال لها وفي متابعة للحادث أنه نتج عن الحريق حالة وفاة واحدة بمستشفى الصباح و25 حالة إصابة أخرى من النزلاء واصابة واحدة من رجال الإطفاء تم نقلها لمستشفيات الفروانية والصباح والجهراء تحت حراسة مشددة من وزارة الداخلية ورقابتها، وجاري علاج 30 حالة أخرى بمستشفى السجن المركزي.

وذكرت الإدارة أن قوات الأمن الخاصة ودوريات المرور وشرطة النجدة والمباحث الجنائية قد اتخذت مواقعها على الفور لتأمين مقر السجن المركزي والقيام بكافة الإجراءات اللازمة بذلك، فيما تعكف جميع الأجهزة الأمنية المعنية لمعالجة آثار الحريق وإعادة الأوضاع إلى طبيعتها، فيما تباشر الإدارة العامة للإطفاء (مراقبة تحقيق الحريق) والإدارة العامة للأدلة الجنائية القيام بدورهم الفني لمعرفة أسباب الحريق ورفع تقرير عاجل بذلك.

وبينت الإدارة أن الأجهزة الأمنية المختصة بوزارة الداخلية تواصل حالياً القيام بعمليات البحث والتحري والتحقيق لمعرفة كافة ملابسات وقوع الحريق، وسوف نوافيكم بأية مستجدات أخرى تتعلق بسير التحقيق في حينه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد