الفريق الفهد: أمن الكويت محفوظ بسواعد رجال الداخلية البواسل – المدى |

الفريق الفهد: أمن الكويت محفوظ بسواعد رجال الداخلية البواسل

أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد أن «أمن الكويت محفوظ بسواعد رجال الداخلية البواسل وبهمتهم»، وذلك خلال رعايته اختتام بطولة المغفور الشيخة سلوى صباح الأحمد الصباح الحادية عشرة لكرة القدم داخل الصالات والتي أقيمت في الصالة الرياضية لمعسكر الإدارة العامة لقوات الأمن الخاص مساء أمس بحضور الوكيل المساعد لشؤون الأمن الخاص اللواء محمود الدوسري ومدير عام الإدارة العامة للقوات الخاصة العميد شكري النجار والمدراء العامين ومدراء الإدارات.

وقال الفريق الفهد في لمة لمناسبة إن «وزارة الداخلية تفخر بتنظيم هذه الفعاليات الرياضية التي تعلي من كفاءة منتسبيها وتوجد روحا تنافسية بناءة بينهم»، مضيفا إن «البطولة التي تحمل اسم الشيخة سلوى صباح الأحمد تستحق كل الاهتمام والحرص على توفير أساسيات نجاحها وتحقيق كامل أهدافها بما يليق بالتميز الكبير الذي كانت عليه المغفور لها الشيخة سلوى صباح الأحمد»، مشيداً بالمشاركين في المنافسات «وما أبدوه من روح رياضية عالية وحرصهم على تقديم كل ما لديهم من مهارات، وكذلك حرصهم على اكتساب خبرات متميزة من خلال الاحتكاك مع زملائهم في الوحدات المنافسة».
وعبر الفريق الفهد عن سعادته بما لمسه من انسجام وألفة بين الضباط والأفراد، مؤكدا على أن «ذلك هدف رئيسي من الأهداف التي حققتها البطولة».

من جهته، أكد اللواء الدوسري على أن «وزارة الداخلية تحرص على تقوية الروابط الاجتماعية بين منتسبيها بإقامة الفعاليات الاجتماعية والرياضية التي تكون فرصة للتعارف بين المشاركين بها».
وقال إن «بطولة الشيخة سلوى صباح الأحمد الرياضية تقام للسنة الحادية عشر على التوالي إحياء لذكرى إنسانة قدمت الكثير لوطنها وكانت رمزا للمرأة الكويتية المجدة والمخلصة والمعطاءة بلا حدود»، مضيفا إن «هذه القيم الخالدة هي ما تسعى وزارة الداخلية إلى غرسه في نفوس منتسبيها عبر مختلف الفعاليات التي تنظمها لهم».
ونوه اللواء الدوسري إلى «الدعم غير المحدود الذي يحظى به رجال القوات الخاصة من قبل القيادة الأمنية العليا وعلى رأسها معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ووكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد الذي تقام هذه البطولة بتوجيهات مباشرة منه»، مشيدا «بما وفر من تجهيزات وإمكانات لإنجاح هذه البطولة وإظهارها بالمستوى اللائق بها».

وأكد رئيس اللجنة الإعلامية للبطولة خالد الجريد أن «المنافسات تقام للعام الحادي عشر على التوالي، وذلك حرصاً على استمرارية البطولة التي تحمل اسماً غاليا على الجميع وتحظى بدعم مميز من قبل كل الجهات».
وأشار إلى أن «البطولة شهدت أجواء من التنافس المميز بين الفرق المشاركة، والتي تضم أبناء قطاع الأمن الخاص»، مضيفا إن «المنافسات حظيت كذلك بحضور جيد حيث يتواجد ضمن المشاركين فيها العديد من الرياضيين المعروفين من المنتمين إلى وزارة الداخلية».

وفي ختام البطولة قام الفريق الفهد واللواء الدوسري والعميد النجار بتسليم الفريق الفائز وهو ممثل إدارة مكافحة الشغب كأس البطولة حيث تغلب في المباراة النهائية على ممثل إدارة حماية السفارات، كما وزع الميداليات على الفرق الفائزة بالمراكز الأولى.
وكرم اللواء الدوسري راعي البطولة الفريق سليمان الفهد.

كما كرم الفريق الفهد عددا من الإدارات التي كان لها دور بارز في إنجاح البطولة وظهورها بالمستوى اللائق وتسلم مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد عادل الحشاش درعا تذكاريا للدور البناء الذي بذلته الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في دعم البطولة والحرص على إبرازها بالشكل الذي يعكس الأهمية المناطة بها.

وكانت منافسات البطولة قد انطلقت في 11/6 حيث تم تقسيم الفرق إلى مجموعتين ضمت المجموعة الأولى كلا من الأمن والسيطرة، الوحدات الخاصة، حماية الشخصيات، حماية الطائرات، والمتفجرات، بينما ضمت المجموعة الثانية كلا من الشغب، النفطية، الحماية الخاصة، السفارات، ودروع الأمن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد