أكبر صفقة لتبادل الأسرى بين المقاومة والحوثي في تعز – المدى |

أكبر صفقة لتبادل الأسرى بين المقاومة والحوثي في تعز

مت صباح، اليوم السبت، أكبر عملية تبادل أسرى بين المقاومة الشعبية اليمنية والميليشيات الانقلابية في محافظة تعز، حيث أفرج عن 190 أسيرا من الطرفين بوساطة محلية قادها عبداللطيف المرادي.
وأكدت مصادر في المقاومة الشعبية أن عملية الإفراج شملت 155 أسيرا للميليشيات كانت تحتجزهم المقاومة مقابل الإفراج عن 75 أسيرا للمقاومة كانوا محتجزين لدى الميليشيات.
وقد جرت عملية التبادل في منطقة منفذ غراب عند المدخل الغربي لمدينة تعز بحضور الوسطاء وممثلين عن المقاومة والميليشيات.
وكانت مصادر المقاومة الشعبية في تعز كشفت عن صفقة تبادل أسرى بين المقاومة والميليشيات في تعز. وأضافت المصادر أن أسرى الميليشيات الذين سيتم الإفراج عنهم قد تم تجميعهم في مدرسة باكثير في حي الروضة شمال تعز.
وتمت مبادلة الأسرى على دفعات في منفذ غراب بالقرب من معسكر اللواء 135 شمال غرب المدينة. وميدانياً، أفادت مصادر طبية بمقتل مدنيين اثنين واصابة نحو 20 آخرين في قصف عنيف شنته ميليشيات الانقلابين على أحياء مدينة تعز.
وفي المقابل تشهد الجبهة الشمالية من المدينة معارك عنيفة تخوضها قوات الشرعية ضد الميليشيات التي تستمر في مهاجمة مواقعها واستهداف أحياء المدينة.
واسفرت المعارك عن سيطرة المقاومة على معظم مناطق وادي الزنوج شمال المدينة وتراجع المتمردين بعد تكبدهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد