«الأشغال»: إنجاز 74‏% من طريق جمال عبد الناصر – المدى |

«الأشغال»: إنجاز 74‏% من طريق جمال عبد الناصر

أعلنت وزارة الأشغال العامة عن إنجاز 74% من مشروع أعمال تشييد طريق جمال عبد الناصر العلوي ومنحدراته الفرعية.
وأوضحت الوزارة في بيان صحافي امس أنه تم إنجاز سلسلة من أعمال النقل والتحديث للمرافق والخدمات على امتداد الطريق إضافة الى اعمال الطرق الخدمية والتحويلات المرورية، ووفقا لتقدم سير الأعمال الإنشائية في المشروع، والانتهاء من كل الأعمال بالمرحلة الثانية، واستكمال أعمال التشطيبات والأعمال التحضيرية النهائية بها.
من جهته أعلن الوكيل المساعد لقطاع هندسة الطرق بالوزارة أحمد الحصان عن افتتاح أول جزء بالمشروع للمرور بطول 4 كم، باتجاه مدينة الكويت، في شهر يوليو القادم، وذلك لخدمة المنطقة الصحية والمستشفيات الرئيسية الواقعة على امتداد الطريق في تلك المرحلة مشيرا الى انه سيتم الانتهاء من الأعمال وافتتاح المشروع كاملا بداية 2017 كحد أقصى، وذلك باستثناء منحدرات تقاطع طريق الغزالي.

البنية التحتية
وقال الحصان يعد المشروع أحد أكبر مشاريع البنية التحتية ذات المقاييس والمعايير العالمية حيث يهدف إلى تحويل الشارع القائم الى طريق سريع متعدد الأدوار يمتد بطول إجمالي يصل إلى 15 كم بين دوار بوابة الجهراء ( دوار الشيراتون) وحتى شرق منطقة غرناطة شمال العاصمة، والذي يتألف من طريق رئيسي علوي بطول 8.6 كم على امتداد شارع جمال عبد الناصر، يتخلله 3 تقاطعات تتألف كل منها من طبقتين إلى ثلاث طبقات، مع 10 كم من منحدرات الدخول والخروج.
وبين انه يتم حاليا تشييد تلك الجسور من خلال تعيين أحدث المعدات والتقنيات المستخدمة دوليا منها تقنية التركيب القطعي للبحور الكاملة بواسطة الرافعات العلوية المتحركة، وتقنية توازن القطع على ركيزة واحدة باستخدام الإطارات الرافعة والرافعات العالية المجنزرة، وغيرها من التكنيكيات العالمية المستحدثة والمتطورة، والتي تم من خلالها إنجاز حوالي 7 كم من هيكل الطريق العلوي الإنشائي وحوالي 3.5 كم من المنحدرات.

الاستيعاب المروري
قال مهندس مشروع جمال عبد الناصر محمود رمضان إن المشروع يهدف إلى رفع القدرة الاستيعابية المرورية لمنطقة حيوية ورفع مستوى الأمان والسلامة المرورية عليه، ما سيسهم في خفض نسب الحوادث والتقليل من الازدحام بشكل كبير.
وأضاف: يعد هذا الطريق من أهم المشاريع ضمن الخطط الاستراتيجية التي تنفذها الوزارة لتطوير شبكة الطرق في البلاد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد