وفاة فيروز حريرجي”عميد الأدب العربي في إيران” – المدى |

وفاة فيروز حريرجي”عميد الأدب العربي في إيران”

نعت أنباء طهران، الأديب الإيراني الدكتور فيروز حريرجي، الذي يطلق عليه توصيف “عميد الأدب العربي في إيران”، وهو أستاذ بارع مارس التدريس في مختلف فروع الادب في الجامعات الإيرانية على مدى عقود، وألّف كتبًا عديدة.
وكان الدكتور فيروز حريرجي عمل استاذًا للغة والادب العربي في كلية الآداب والعلوم الانسانية في جامعة طهران، وهو مولود في مدينة تبريز (شمال غرب إيران) العام 1941.
وكان حريرجي درس الادب الفارسي في جامعة طهران باشراف اساتذة وادباء كبار منهم بديع‌ الزمان فروزانفر، محمد تقي مدرس رضوي، محمد معين، ذبيح‌ الله صفا، برويز ناتل خانلري وسيد جعفر شهيدي.
ويشير تقرير عن سيرته، أعدته وكالة (فارس)، فإنه في العام 1962 دعاه الاديب الشهير الدكتور محمد معين للتعاون العلمي، والذي أثمر بعد اعوام في تأليف قاموس معين في اللغة الفارسية وورد اسمه في المجلد السادس من القاموس المذكور.
وشارك الأديب الراحل في امتحان الدكتوراه في اللغة والادب العربي بتشجيع من استاذه محمد تقي مدرس رضوي العام 1964، وموافقة مجلس جامعة طهران وحاز على المرتبة الاولى.
كما كان الدكتور حريرجي عمل استاذًا للغة العربية وآدابها في معهد الثقافة الايرانية لطلبة مرحلة الماجستير، واستاذًا في اللغة الفارسية وآدابها لطلبة مرحلة الدكتوراه، واستاذًا في التاريخ لطلبة مرحلة الماجستير منذ 1968 لغاية 1978.
كما مارس التدريس في جامعة طهران منذ 1969 ونال حريرجي درجة بروفسور عام 1990، وفي عام 1988 اختير لعضوية المجمع العلمي للغة العربية وآدابها في سوريا، كما منح لقب “الشخصية الخالدة” في ايران عام 2004 في حقل الادب العربي. واشتهر حريرجي بولعه الشديد في التدريس الجامعي واثراء الطلبة من معينه، حتى قدّر له أن تكون قاعة الدرس المحطة الاخيرة في حياته، حيث شعر بالدوار اثناء احدى المحاضرات في جامعة آزاد بطهران ونقل على اثرها الى المستشفى وادخل في قسم العناية الفائقة، وخضع لعملية جراحية إلا أن النجاح لم يكتب لها، ووافاه الأجل عن عمر ناهز 75 عامًا.
ويشار في الختام إلى أنه تم تكريم حريرجي في العام الماضي في جامعة “تربيت مدرس” (اعداد المدرسين) في طهران، وذلك برعاية الجمعية الإيرانية للغة العربية وآدابها، تثمينًا لجهوده في مجال الأدبين العربي والفارسي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد