الشطي: الأمانة تساهم في تنمية المجتمع ومساعدة المحتاجين من بركات أوقاف أهل الكويت – المدى |

الشطي: الأمانة تساهم في تنمية المجتمع ومساعدة المحتاجين من بركات أوقاف أهل الكويت

أكد مراقب العلاقات العامة والإعلام في إدارة الإعلام والتنمية الوقفية وائل الشطي أن الأمانة العامة للأوقاف حريصة على التواصل مع الواقفين والمتبرعين طوال الشهر الفضيل لتقديم أوقافهم وتبرعاتهم بسهولة من خلال قاعة استقبال الواقفين (قاعة العطاء) وهي قاعة تم إنشاؤها بهدف استقبال الواقفين وتوفير الخدمات لهم كالإجابة على استفساراتهم وإتمام عمليات الوقف المختلفة بالتنسيق مع الإدارات الأخرى بمقرها الرئيس بمقر الأمانة بمنطقة الدسمة قطعة 6 شارع حمود الرقبة. وذلك من الأحد إلى الخميس على فترتين صباحية من 9.30 إلى 4.30، ومسائية من 8.30 إلى 11 مساء، بالإضافة إلى توفير خدمة مندوب التحصيل خلال الفترة المسائية في هذا الشهر الفضيل، لخدمة الواقفين والواقفات حيثما كانوا.

وعن خدمات الوقف الالكتروني قال الشطي أن هذا المشروع الذي يعد أحد الإنجازات الرائدة التي تفخر بها الأمانة العامة للأوقاف يتمتع بنظم أمان وحماية عالية الكفاءة، مشيرا إلى أنه يوفر قنوات دفع الكترونية من خلال الموقع الالكتروني: www.awqaf.org.kw والأكشاك الالكترونية (KIOSK) وأجهزة نقاط البيع (POS)، مما يتيح للجميع تقديم أوقافهم بكل سهولة وفي أي وقت يشاءون.

مشيراً إلى استمرا خدمة الرسائل القصيرةsms التي تمكن الواقف والمتبرع من تقديم الوقف من خلال إرسال حرف “و” أو w” ” متبوعا بمسافة ثم المبلغ المحدد (1 د.ك – 5 د.ك – 10 د.ك 20 د.ك) وإرسالها لأرقام الأمانة وهي: 90080 لمشتركي زين، ورقم 1601 لمشتركي الوطنية، ورقم 55115 لمشتركي فيفا.

وأوضح الشطي للجمهور الكريم أن تطبيق “قدم وقفك بلمسة” لأجهزة الهواتف الذكية (الأيفون والأيباد )، يسهل على الواقفين تقديم أوقافهم في أي زمان ومكان بلمسة واحدة، بالإضافة إلى تقديم جميع المعلومات عن الوقف.

وفي الختام شكر الشطي المجتمع الكويتي الكريم باسم الأمانة العامة للأوقاف وثمن التفاعل الكبير والتجاوب الملحوظ مع ما تطرحه من مشروعات وبرامج تساهم في تنمية المجتمع وتلبية احتياجاته، داعيا أهل الخير إلى التواصل مع الأمانة للأوقاف وتقديم أوقافهم وتبرعاتهم، مؤكدا على دور الأمانة في تنمية المجتمع ومساعدة المحتاجين في كل مكان وذلك من بركات ريع أوقاف أهل الكويت الذين ما فتئوا يقدمون الخير للمحتاجين طلبا للأجر والثواب في حياتهم وبعد مماتهم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد