«الكويتي للتنمية»: مَوّلنا 100 مشروع بقطاع المياه والصرف الصحي بتكلفة 1.6 مليار دولار – المدى |

«الكويتي للتنمية»: مَوّلنا 100 مشروع بقطاع المياه والصرف الصحي بتكلفة 1.6 مليار دولار

قال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية إن إجمالي مشاريع المياه والصرف الصحي التي مولها حول العالم بلغت نحو 100 مشروع بتمويل يزيد على 6ر1 مليار دولار أمريكي على مدى خمسة عقود منذ تأسيسه (الدولار = 301ر0 دينار كويتي).

وأضاف الصندوق أن مساهمة الصندوق في دعم تلك المشاريع تأتي إيمانا منه بالدور المحوري الذي يسهم به هذا القطاع في تحقيق التنمية المستدامة في ضوء شح المياه والتحديات البيئية الجمة التي يواجهها العالم.

وأوضح الصندوق أنه يعمل على دعم القطاعات التنموية الأساسية بما في ذلك الزراعة والاتصالات والطاقة والصناعة والنقل والمياه والصرف الصحي مبينا أنه خلال العقود الخمسة الماضية قدم الدعم اللازم لتنفيذ نحو 800 مشروع في أكثر من 100 دولة بقيمة إجمالية تقدر بنحو 17 مليار دولار خلال عام 2013.

وذكر أن الإحصائيات العالمية تظهر عدم توافر الصرف الصحي الأساسي لنحو 5ر2 مليار شخص في العالم و 780 مليون شخص على الاقل لا يحصلون على مياه الشرب الآمن مما يتسبب في نشوء العديد من المشكلات الصحية التي قد تودي بالحياة خصوصا الأطفال ومايترتب على ذلك من خسائر اقتصادية فادحة وتباطؤ نمو الناتج المحلي الاجمالي في بعض الدول.

وأكد أنه يتطلع إلى تحقيق تلك الأهداف الإنمائية إيمانا منه بالدور المحوري الذي يسهم فيه القطاع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق مبادئ حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن العالم سوف يواجه عجزا يقدر بنحو 40 في المئة بين الطلب الإجمالي على المياه والكميات المتاحة بحلول عام 2030 وذلك في حال استمرار الأنماط الحالية حيث إن توفير مياه الشرب لتسعة مليارات شخص خلال عام 2050 سوف يتطلب كميات من المياه تتجاوز المتاح بنحو 50 في المئة.

وقال الصندوق في تقريره إن أسلوب عمله يتواءم مع أهداف مابعد الالفية التي تلي عام 2015 نظرا إلى أهدافه الرامية إلى مساعدة الدول النامية في تحقيق التنمية المستدامة.

ولفت إلى أنه دعم 38 دولة حول العالم لتقديم خدمات مياه الشرب والصرف الصحي خلال نهاية أغسطس عام 2013 موضحا أن طريقة عمله تقوم على تقديم قروض بشروط ميسرة لتمويل المشروعات الإنمائية في العديد من القطاعات التنموية والمنح والمعونات الفنية وإدارة منح دولة الكويت للدول المستفيدة.

وأشار إلى أن المشروعات التي يدعم تمويلها تشمل إعداد الدراسات اللازمة لجدوى المشروعات وتطوير البنية التحتية لقطاع المياه والصرف الصحي إضافة إلى الدعم المؤسسي للمؤسسات الحكومية القائمة على تنفيذ وتشغيل وصيانة مشروعات ذات القطاع.

وبين أن دعمه للعديد من الدول النامية في قطاع المياه والصرف الصحي أدى إلى رفع مستويات القطاع بشكل مستدام في هذه الدول علاوة على خلق العديد من فرص العمل إضافة إلى العلاقات الوطيدة التي نشأت مع الدول المستفيدة نتيجة التزام الصندوق طويل الأمد بتقديم الدعم المستمر اللازم لدفع عجلة التنمية.

وأوضح الصندوق في تقريره أن المشاريع التي قام بدعمها تتضمن مشروع إعادة تأهيل المنظومة البيئية في مدينة (شوزهو) بجمهورية الصين الشعبية الهادف إلى تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية لسكان المدينة من خلال الحد من المخاطر الصحية البيئية المرتبطة بنظم المخلفات متدنية المستوى.

وذكر أن تلك المشاريع تتضمن مشروع إعادة تأهيل نظم التزويد بمياه الشرب في مدينتي (سانتياغو دي كوبا) و(هولغين) في جمهورية كوبا بهدف تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية عن طريق تخفيف حدة العجز في مياه الشرب هناك إضافة إلى تمديد أنابيب توزيع المياه وتركيب عدادات المياه المنزلية.

في السياق يهدف الصندوق الكويتي للتنمية إلى مساعدة الدول العربية والدول النامية الأخرى على تطوير اقتصاداتها من خلال تقديم المنح على سبيل المعونة الفنية وتوفير أنواع المعونة الفنية الأخرى إضافة إلى الإسهام في رؤوس أموال مؤسسات التمويل الانمائي الدولية والإقليمية وغيرها من المؤسسات الانمائية وتمثيل دولة الكويت فيها.

وتتركز عمليات الصندوق على قطاعات الزراعة والري والنقل والاتصالات والطاقة والصناعة والمياه والصرف الصحي ثم أضيفت إليها القطاعات الاجتماعية لتشمل عمليات الابنية التعليمية والصحية.

ويقدم الصندوق مساعداته إلى جهات متنوعة تشمل الحكومات المركزية والإقليمية والمرافق العامة وغيرها من المؤسسات العامة مثل مؤسسات التنمية سواء منها الدولية أو الإقليمية أو المحلية وعلى الأخص مؤسسات التمويل الإنمائي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد