ولي العهد هنأ سمو الأمير بحلول شهر رمضان المبارك – المدى |

ولي العهد هنأ سمو الأمير بحلول شهر رمضان المبارك

بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية تهنئة إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه عبر فيها سموه عن لأسمى آيات التهاني وأعز التبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك متوجها بأصدق الابتهال الى المولى عز وجل أن يحيط سموه بحفظه ورعايته وأن يديم عليه نعمة الصحة والعافية ويهبه العمر المديد وأن تتحقق في عهده الرشيد طموحاته وآماله الكبار في كويت يظللها الأمن والاستقرار ويفيض بالخير والنماء على أهلها الأوفياء في ظل سياج منيع من الوحدة الوطنية الصلبة في كنف قيادة سموه الحكيمة حفظه الله وابقاه ذخرا للوطن وراعيا لمسيرتنا ونهضتنا وقائدا للعمل الإنساني وأن يعيد هذه المناسبة المباركة على الأمتين العربية والإسلامية بالرفعة والتقدم والازدهار وعلى العالم أجمع بالأمن والسلام والتقدم.

وقد تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية شكر جوابية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ضمنها سموه أصدق التهاني والتبريكات وطيب المشاعر بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك مبتهلا إلى الباري عز وجل أن ينعم على سموه بدوام الصحة وموفور العافية وأن يوفق الجميع ويسدد الخطى لكل ما فيه خير وخدمة وطننا العزيز ورفع رايته.

وتلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية تهنئة من معالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ضمنها باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس الأمة أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة المباركة التي تطل على دولة الكويت وأبنائها الأوفياء وعالمنا الإسلامي وهم يحتفلون بمقدم هذا الشهر الكريم باليمن والخير والبركة سائلا الله العلي القدير أن ينعم على سموه بنعمة الصحة والعافية وعلى بلادنا بنعمة الأمن والامان متطلعين الى مستقبل أكثر ازدهارا في كافة المجالات بفضل الجهود المضنية لسمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه مبتهلين الى الله العلي القدير بالدعاء في هذه الأيام المباركة بان يعيد هذه المناسبة المباركة وامثالها على سموه وهو ينعم بموفور الصحة والسعادة والعمر المديد وعلى جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بالأمن والرخاء والاستقرار.

وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقية شكر جوابية الى معالي رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم أعرب فيها عن اصدق التهاني وأسمى التبريكات بهذه المناسبة الكريمة سائلا المولى عز وجل أن يعيدها عليهم جميعا وهم يرفلون في رداء الصحة والعافية وعلى اهل الكويت الأوفياء بالأمن والرخاء وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقيتي تهنئة إلى سمو الشيخ سالم العلي الصباح – رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح عبر فيها سموه عن خالص التهاني وصادق التبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سائلا الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة المباركة على كويتنا الغالية وأهلها الأوفياء بمزيد من الأمن والاستقرار والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وابقاه راعيا لمسيرتنا ونهضتنا وقائدا للعمل الإنساني ، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالأمن والخير والازدهار وعلى العالم أجمع بالسلام والوئام.

كما تلقى سموه برقيات شكر جوابية من سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مبارك العبدالله الأحمد الصباح بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سائلين المولى عز وجل أن ينعم على سموه بنعمة الصحة والعافية والعمر المديد وعلى دولة الكويت وشعبها الوفي بالأمن والأمان والاستقرار والرخاء.

كما تلقى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله برقيات تهنئة من معالي كبار الشيوخ ومعالي نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومعالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك ضمنوها بأسمى آيات التهاني وأصدق التبريكات مقرونة بخالص مشاعر الود والوفاء لسموه معربين عن بالغ التقدير لمسيرة سموه الحافلة بالإنجازات والعطاء لوطننا الغالي الكويت والدعم المتواصل الذي ينير طريقنا في خدمة الوطن والمواطنين سائلين الله العلي القدير ان يديم على سموه نعمة الصحة ودوام العافية وأن يسدد على طريق الخير خطاه وأن ينعم على بلادنا الحبيبة بدوام الامن والأمان والتقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.
وتلقى سموه حفظه الله برقيات تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك من معالي الوزراء ومعالي المحافظين وكبار المسؤولين بالدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي والأخوة المواطنين الكرام والمقيمين الأوفياء داخل وخارج دولة الكويت.
وقد بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقيات شكر جوابية ضمنها سموه شكره وتقديره وتمنياته الطيبة للجميع داعيا الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة المباركة على دولة الكويت وأهلها الأوفياء بالخير واليمن والبركات وأن يحفظها من كل مكروه وأن ينعم عليها بالأمن والأمان والاستقرار وأن يعيدها على الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات سائلا الله العلي القدير أن يرحم شهداءنا الأبرار ويسكنهم فسيح جناته ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد