لجنة التحقيق بالطائرة المصرية المنكوبة تبدأ فحص الحطام وصور الرادارات – المدى |

لجنة التحقيق بالطائرة المصرية المنكوبة تبدأ فحص الحطام وصور الرادارات

أعلنت مصادر مطلعة بلجنة التحقيق الرسمية في سقوط طائرة مصر للطيران خلال رحلتها رقم 804 بمياه المتوسط قبل 10 أيام، أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة اليوم الأحد، البدء في فحص الحطام الذى تم انتشاله ودراسة صور أجهزة الرادار اليونانية.

وقالت المصادر “قام فريق فنى من لجنة التحقيق بفحص الأجزاء التي تم انتشالها من حطام الطائرة المنكوبة تمهيداً لنقله إلى أحد الأماكن القريبة من لجنة التحقيق في القاهرة، وإجراء المزيد من الفحص والدراسة بمشاركة أساتذة الفلزات لكشف لغز الحادث”.

كما بدأت اللجنة في دراسة الصور والتسجيلات التي قدمتها السلطات اليونانية، والخاصة بمرور الطائرة في الأجواء اليونانية ومقارنتها بما تم تسجيله من صور لأجهزة الرادار المصرية خاصة في الدقائق الأخيرة وقبل اختفاء الطائرة المصرية”.

وأكدت المصادر أن فريقاً من المحققين الفرنسيين “يواصل العمل مع المحققين المصريين لدراسة كل المعلومات التي تم تجميعها والخاصة بالطائرة بينما يتابع محقق يوناني غير مقيم التحقيقات التي تجرى، وستتواصل التحقيقات بشكل يومي والتنسيق مع فرق البحث والإنقاذ التي تتواجد في موقع سقوط الطائرة بحثاً عن الصندوقين الأسودين”.

وتابعت المصادر أن “السفينة الثانية والتابعة لشركة (ديب أوشن سيرش) ستصل لمنطقة الحادث خلال الأسبوع الحالي للانضمام لسفينة شركة (السيمار) الفرنسية لتكثيف جهود البحث عن الصندوقين الأسودين، كما سيتم خلال الأسبوع الحالي استلام مجموعة من التسجيلات وصور أجهزة الرادار خلال مرور طائرة باريس في الأجواء الأوروبية”.

في نفس السياق، أكد رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، صفوت مسلم، مواصلة الشركة اهتمامها بأسر ضحايا الطائرة وتوفير كل وسائل الراحة لهم وتوفير أماكن لاستضافة أسر الضحايا الأجانب مع تقديم تذاكر سفر لهم سواء الراغبين في العودة لبلادهم أو الوصول لمصر لمتابعة التحقيقات.

وقال مسلم “يتم توفير كل الرعاية والاهتمام بأسر الضحايا وتم استضافتهم في أحد الفنادق القريبة من المطار وتخصيص تذاكر سفر مجانية لكل أسر الضحايا خارج مصر للوصول إلى القاهرة ومتابعة الأمر في أي وقت، وتبذل مصر للطيران جهوداً كبيرة مع الجهات المختصة لسرعة إصدار شهادات الوفاة لضحايا الطائرة ومساعدة أسرهم للحصول عليها”.

وأضاف أن “مصر للطيران تركز على توفير أقصى قدر من الاهتمام بأسر الضحايا وتم تخصيص فريق متكامل ومتدرب من العلاقات للتعامل معهم والاستعانة بخبير أجنبي في التعامل مع أسر الضحايا في مثل هذه الحالات.

وحول تأثير الحادث على مبيعات الشركة قال “لا يوجد تأثير سلبي على حركة بيع تذاكر الطيران في مكاتب المبيعات منذ سقوط الطائرة فجر الخميس قبل الماضي، والحمد لله هناك انتماء وطني لكل المصريين حيث شعرت بوقوفهم بجوار الشركة وهناك طلب زيادة للسفر على طائرات مصر للطيران، وأقدر هذا الشعور لدى المصريين وهذا طبيعي لكل المصريين الوطنيين وشعور كل المصريين بأن مصر للطيران ليست شركة طيران عادية ولكنها شركة تحمل علم مصر وتمثل كل المصريين”.

وأوضح أن “جدول تشغيل رحلات مصر للطيران خاصة في المواسم مثل العمرة والحج مستمرة دون تعديل، كما أن معدلات انتظام رحلاتنا أعلى من المعدلات العالمية”.

حيث أن معدل انتظام رحلات الطيران في العالم يصل إلى 75% بينما بلغت نسبة انتظام طائرات مصر للطيران وقت الحادث وبعده إلى 85 % وخطة الشركة مستمرة مع تكثيف التسويق وصورة مصر للطيران مع المصريين زادت حبا بشكل كبير حيث يمثل المصريون 70% من عملاء الشركة”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد