الوزيرة الصبيح تطلع على التجربة التونسية لدمج وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع – المدى |

الوزيرة الصبيح تطلع على التجربة التونسية لدمج وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع

قامت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة التخطيط والتنمية الكويتية هند الصبيح اليوم الجمعة بجولة ميدانية شملت مراكز لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بهدف الاطلاع على تجربة تونس في رعاية وتأهيل تلك الفئة.

وقالت الوزيرة الصبيح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون دولة الكويت إن جولتها شملت (مركز الإحاطة والتوجيه الاجتماعي) و(مركز التأهيل المهني للقاصرين عن الحركة العضوية والمصابين بحوادث).

وأوضحت أنها اطلعت والوفد المرافق لها خلال الجولة الميدانية على الخبرات التونسية في هذا المجال وبرامج الإيواء وتأهيل أصحاب الإعاقات الجسدية مؤكدة أنه “يمكن أن نستفيد من هذه التجارب في دور الرعاية بدولة الكويت”. وأوضحت أن هذه المراكز تعمل على تأهيل ومتابعة ذوي الاحتياجات الخاصة والإعاقات الجسدية في جميع المراحل العمرية بهدف إدماجهم في المجتمع والعجلة الاقتصادية عبر تدريبهم على بعث مشاريع صغرى تجعلهم عناصر فاعلة بصفة كاملة في المجتمع.

وأضافت أن مثل هذه المراكز لتأهيل المعاقين تقدم خدمات متكاملة لهذه الفئة حيث يتم التركيز على جميع التفاصيل في إيواء ورعاية المعوقين ويتم تدريبهم في ورشات مختلفة كل حسب رغباته كما تخصص لهم غرف إيواء ذات مواصفات تتماشى مع إعاقتهم حتى تعزز في نفوسهم شعور الاعتماد على الذات والاندماج في المجتمع.

وأكدت الوزيرة الصبيح أن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتية ستفتح قنوات تواصل مع المدربين في هذه المراكز التونسية “حتى نقيم دورات تدريبية مشتركة لتستفيد منها دور الرعاية في الكويت وتونس”. واختتمت الوزيرة الصبيح اليوم الجمعة زيارة رسمية إلى تونس استغرقت يومين وقعت خلالها مذكرة تفاهم مع وزير الشؤون الاجتماعية محمود بن رمضان وأجرت محادثات مع رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد ووزيري التشغيل والتكوين (التدريب) المهني زياد العذاري والتنمية والاستثمار والتعاون الدولي ياسين إبراهيم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد