روسيا تطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية مستقلة – المدى |

روسيا تطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية مستقلة

طالبت روسيا الاتحادية اليوم الخميس بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية واقامة دولة فلسطينية مستقلة مؤكدة ان وقف المفاوضات على المسار الفلسطيني – الاسرائيلي يشكل “خدمة” للمتطرفين الذين لا يهتمون بإقامة سلام في المنطقة.
وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا في مؤتمر صحفي ان “التسوية العادلة والشاملة في الشرق الاوسط غير ممكنة بدون اقامة دولة فلسطينية مستقلة مترابطة جغرافيا وقادرة على الحياة”.
واكدت في هذا الاطار “ضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية من اجل تحقيق هذا الهدف وضمان قيام دولة فلسطينية تعيش في امان وسلام الى جانب اسرائيل”.
واضافت أن “من شان ضمان امن جميع دول المنطقة بما في ذلك اسرائيل وتطبيع العلاقات العربية الاسرائيلية وحل هذه المشكلة ان يشكل اساسا لتطور وازدهار جميع شعوب المنطقة” .
وأشارت زخاروفا الى ان “جمود عملية التسوية ووقف المفاوضات على المسار الفلسطيني الاسرائيلي يشكلان خدمة للراديكاليين والمتطرفين الذين لا يهتمون بإقامة سلام في المنطقة”.
واضافت انه “يجب ان لا يخدعنا تراجع حدة التوتر بين الفلسطينيين والاسرائيليين في الآونة الاخيرة” مشيرة الى ان “الاحداث التي شهدتها الضفة الغربية والقدس وتصاعد التوتر مؤخرا حول قطاع غزة تعني ان الوضع على المسار الفلسطيني الاسرائيلي يظل قابلا للانفجار”.
واكدت ان روسيا تواصل العمل عبر القنوات الثنائية للعودة بالوضع الى الحل السياسي والديبلوماسي مشيرة الى ان اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط تعكف حاليا على اعداد تقرير حول عملية التسوية في الشرق الاوسط.
وشددت المتحدثة الروسية على ضرورة ان يتضمن هذا التقرير الذي من المقرر ان ينشر في نهاية مايو الجاري على توصيات لاعادة اطلاق العملية التفاوضية الشاملة على اساس قرارات الشرعية الدولية.
وحول الوضع في سوريا نفت زخاروفا “بصورة قاطعة” وجود اي خطة بديلة للتعامل مع التطورات في سوريا قائلة ان “مجموعة الدعم الدولية لسوريا التي اجتمعت مؤخرا في فيينا اصدرت بيانا لا يتضمن اشارة لأي خطة بديلة”.
وعزت تأخير ايصال المساعدات الانسانية الى بعض المناطق المحاصرة الى ما وصفتها بالجماعات المسلحة غير الشرعية مؤكدة وفاء “السلطات السورية الرسمية بجميع التزاماتها في هذا الخصوص”.
كما اكدت ان روسيا ستشارك في أعمال (مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني) الذي تستضيفه مدينة اسطنبول التركية على مدى يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين.
وردا على سؤال حول تقييم روسيا للانتخابات التايوانية الاخيرة قالت زخاروفا ان موقف بلادها ازاء هذه القضية “ثابت لم يطرأ عليه اي تغيير” موضحة ان “تايوان تعتبر جزءا لا يتجزأ من الصين”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد